الأخبار

#أحوازنا- غرامات مالية باهظة تفرض على الدولة الفارسية

"أحوازنا"

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية غرامات مالية كبيرة على الدولة الفارسية، بلغت نحو 4 ملايين و400 ألف دولار لكل رهينة أمريكي احتجز في سفارة الولايات المتحدة في طهران عام 1980.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن الرهائن الأمريكيين الذين احتجزوا في السفارة عام 1980 في طهران تمكنوا من الحصول على غرامات مالية قدرها 4 ملايين و400 ألف دولار لكل رهينة بعدما حكمت المحاكم الأمريكية لصالحهم خلال رفعهم شكاوي في هذا الشأن ضد الدولة الفارسية.

وطبقا لهذا القرار فإن 37 رهينة أميركي الذين مازالوا أحياء سيحصلون على تعويضات مالية أما الذين توفوا سيسمح لذويهم بالحصول على هذه التعويضات نتيجة تغريم الدولة الفارسية.

ويرى مراقبون أن الدولة الفارسية تحاول جاهدة تقديم تنازلات كبيرة حتى تخرج من تحت وطأة العقوبات الاقتصادية التي انهكت اقتصادها وأوصلته إلى حافة الانهيار.

وفي سياق منفصل أعلن جاك لو وزير الخزانة الأمريكي خلال لقائه مع قناة فاكس نيوز، أن الدولة الفارسية تقوم بأفعال تتناقض مع القوانين الدولية مشيرا إلى بقاء العقوبات الدولية التي لا ترتبط بالبرنامج النووي.

وفي الإطار ذاته أبدى المتحدث الرسمي باسم الوزارة الخارجية للدولة الفارسية أنصاري، امتعاض بلاده مما أسماه المساعي الأمريكية لمصادرة أموال البنك المركزي.

وتشير المعطيات إن الدولة الفارسية فشلت في التسويق للإنجازات المزعومة عقب الاتفاق النووي مع الدول الخمس زايد واحد، بعدما ظل اقتصادها يراوح مكانه بل هناك مؤشرات تدل على تراجع نموها الاقتصادي بالإضافة على ارتفاع معدلات البطالة في الأشهر الأخيرة إلى مستويات قياسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى