الأخبار

#أحوازنا-مدينة ويس ..قصة حرمان متعمد

"أحوازنا"

يعاني الأحوازيون في مدينة ويس شمال شرق الأحواز العاصمة من غياب التنمية والحرمان من الخدمات نتيجة إهمال الاحتلال المتعمد.

وأزدادت مأساة الأحوازيين في مدينة ويس سوءا يوما بعد يوم نتيجة الإهمال المتعمد الذي تنتهجه دولة الاحتلال وحرمانهم من أبسط احتياجاتهم الأساسية مما فاقم أوضاعهم الحياتية إلى حد كبير.

ويعد الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي، عدم وجود طرق وشوارع معبدة، شح المياه الصالحة للشرب، صعوبة الحصول على الغاز المنزلي، غياب شبكة الصرف الصحي، تكدس النفايات في الشوارع وانتشار الأمراض والأوبئة كل هذه المأساة تشكل جزءا يسيرا من حجم المعاناة والحرمان في مدينة ويس.

وتتفاقم معاناة سكان المدينة مع مجيء فصل الشتاء وهطول الأمطار، حيث تغمر مياه الأمطار والصرف الصحي الشوارع والطرقات الترابية وتحولها إلى "مستنقعات" تعيق تردد المارة والمركبات.

ويقول خالد التميمي الذي يسكن في الجزء الشرقي من مدينة ويس إن الأوضاع الخدمية في هذا الجزء من المدينة مزرية وأصبح من الصعب أن يستمر المرء بالعيش في ظل هذه المعاناة.

ويضيف التميمي أغلب أطفالنا لا يستطعيون الذهاب إلى المدارس نتيجة خوف أهلهم من انزلاق أطفالهم ووقوعهم في الحفر المائية التي تنتشر بكثافة في الشوارع.

ويتابع التميمي أن هذه الحفر تحفرها شركات فارسية بحجة إنشاء شبكة لصرف الصحي بين فينة وأخرى من ثم تترك العمل وتذهب دون رجعة ويبقى السكان في محنة مع هذه الحفر ومخاطرها الصحية والبيئية.

يذكر أن مدينة ويس تقع شمال شرق مدينة الأحواز العاصمة وينتمي سكانها إلى قبائل عربية منها تميم، كنانة، آل حميد والسلامات ويبلغ عدد سكانها أكثر من ستين ألف نسمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى