الأخبار

#أحوازنا-مسؤولو الاحتلال في الأحواز يهاجمون المملكة على خلفية إعدام النمر

"أحوازنا"

شن عدد من مسؤولي الاحتلال الفارسي في الأحواز هجوما عنيفا على المملكة العربية السعودية وقيادتها عقب إعدام الإرهابي نمر النمر.

وقال المستوطن "شكر خدا موسوي" النائب عن مدينة الأحواز العاصمة في البرلمان الفارسي  إن عواقب إعدام النمر ستكون قاسية على قيادة السعودية، وسوف يأتي الرد في داخل المملكة وخارجها -على حد تعبيره.

 وفي ذات السياق وصف الملا محسن حيدري، عضو مجلس خبراء القيادة إعدام النمر بالجريمة البشعة والعمل غير القانوني وغير الشرعي.

وفي الإطار نفسه طالب "محمد على قاضي"، إمام صلاة جمعة مدينة القنيطرة، منظمة المؤتمر الإسلامي والحكومات الإسلامية بالضغط على السعودية واسقاط حكومتها وملكها –حسب تعبيره.

كما قال "نعمت الله خدامي"، إمام صلاة جمعة مدينة الصالحية إن "نظام آل سعود" لايستطيع القضاء على فكر وتيار النمر حسب زعمه.

وفي غضون ذلك اعتبر المستوطن "حبيب آقاجري"، النائب عن قضاء معشور في برلمان العدو الفارسي، إعدام النمر بالجريمة ضد الإنسانية وقال إنها بمثابة إعلان حرب على العلم والدين حسب ادعائه، متناسيا ما تقوم به الدولة الفارسية في العراق وسوريا.

وفي سياق متصل هاجم "أبو الحسن حسن زاده" إمام صلاة جمعة مدينة الأحواز العاصمة، المملكة العربية السعودية وقال إن دم النمر لن يذهب هدرا وربنا سينتقم من "آل سعود" على حد تعبيره.

من جانبه شن "شفيعي"، عضو مجلس خبراء القيادة  هجوما عدوانيا على المملكة وقال إن إعدام النمر يتناقض مع القيم الإسلامية وأن المملكة ارتكبت هذه الجريمة باسم الإسلام -حسب زعمه.

بدوره هاجم عباس الكعبي، عضو مجلس خبراء القيادة السعودية بطريقة بذيئة وقال إن إعدام النمر على يد "آل سعود" خطأ استراتيجي يظهر حماقة وجهل وحقد حكام السعودية،. مضيفا أن هذه الخطوة يمكن اعتبارها في إطار "إيران فوبيا" أو "شيعة فوبيا" وإثارة للنعرات الطائفية في المنطقة على حد وصفه.

كما اعتبر محمد على الجزايري، عضو مجلس الخبراء ومندوب خامنئي في الأحواز إعدام النمر جريمة وحشية وطالب الحكومة الفارسية باتخاذ التدابير اللازمة لمواجهة الطغيان السعودي حسب تعبيره.

إلى ذلك تجمع عشرات من طلاب وأساتذة الحوزة الصفوية في مدينة أبوشهر وسط الأحواز وهتفوا بشعارات مسيئة للمملكة وقيادتها، كما تجمع مئات من طلبة الحوزة الصفوية  في جامع "أعظم" وسط مدينة الأحواز العاصمة وأطلقوا شعارات طائفية ضد المملكة و أهل السنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى