الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا -أمنهم مهازل .. ورسالتهم قذرة

طالب يعقوب حر التستري مسؤول المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز الاتحاد السعودي لكرة القدم بعدم السماح لأندية النصر، الأهلي، الهلال، والاتحاد "في حال تأهله"، السفر لإيران لخوض مباريات دوري إبطال آسيا إلا بعد الحصول على ضمانات لحماية البعثات.

وقال: "يجب مخاطبة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والاتحاد الآسيوي لكرة القدم لأن الأندية وبسبب تجييش النظام ضد السعودية لن تجد أجواء كرة قدم صحية".

وأوضح: "ستكون مباريات الأندية السعودية ضد نظيرتها الإيرانية في إيران سياسية بحتة، وعلى إداراتها تهيئة اللاعبين من الآن، بأن الأجواء ستكون مشحونة، ستشهد ترديد الجماهير عبارات عنصرية وطائفية، حمل عبارات مسيئة لهم ولبلادهم ورموزهم السياسية والدينية، ستكون مباراة مشحونة بكل ما تعنيه الكلمة".

وعن دور الأمن الإيراني في حال خرجت الأمور عن السيطرة، قال التستري "الأمن الإيراني هو من سيقود تلك المهازل عبر الحرس الثوري (الباسيج)، سينفذون مخطط لن يتطور لأمور أكثر من رغبتهم في إيصال رسالة ولكنها رسالة قذرة، مثلما حدث للسفارة السعودية في إيران، تم السماح لهم بمهاجمة السفارة مدة معينة ومن ثم إيقاف هذا المسلسل القبيح".

وتساءل التستري "هل يستطيع مواطن عادي من اقتحام سفارة دبلوماسية دون التسهيل له من قبل الأمن؟".

ويلعب الهلال في تبريز أمام تركتور سازي تبريز، ويخوض النصر مباراته في أصفهان أمام ذوب آهن أصفهان، فيما ينتظر الأهلي والاتحاد نتائج الدور التمهيدي لمعرفة هوية الفريق الإيراني المتأهل، حيث يخوض فريقا نفط طهران وسباهان تلك المرحلة.

وكشف يعقوب حر التستري "الهلال سيكون في منطقة أكثر أمانا من باقي الفرق السعودية كونه سيلعب في منطقة من غالبية سكانها العظمى من الأتراك الأذاريين، قريبين جدا من العرب ومضطهدين بقوة من الفرس، سبق وأن رفعوا أعلام الأندية العربية وهتفوا باسم الخليج العربي نكاية في الفرس، لكن هذا لا يمنع من دخول قوات الحرس الجمهوري للملعب للإساءة لهم".

وتابع: "باقي الفرق الثلاثة ستلعب في طهران، وأصفهان، الغالبية العظمى من الفرس، العنصرية والهتافات المسيئة ستكون حاضرة وبقوة".

إبراهيم بن محمد

المصدر: الاقتصادية السعودية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى