الأخبار

#أحوازنا –محاولات لفرض بيئة سياسية لصالح الاحتلال الفارسي

"أحوازنا"

طالب "محمد رضا بور " مدير معاهد التربية والتعليم في الأحواز المعلمين بمضاعفة جهودهم لخلق ثقافة سياسية تتناسب مع خطاب الدولة وتروج له.

وفي مؤتمر التعليم السياسي والاجتماعي الذي عقد قبل أيام قليلة في صالة اجتماعات جامعة التربويين في الأحواز العاصمة، قال "رضابور"، إذا تمكنا من إيجاد ثقافة سياسية لا تعارض خطاب الدولة (الاحتلال) لدى عموم الناس في الأحواز، سنساهم في تهدئة الأوضاع وتجنب الأزمات هناك. قاصدا الأزمات الأمنية والسياسية التي يعاني منها الاحتلال الفارسي بسبب النشاط القومي والوطني المتصاعد في غالبية المدن والبلدات الأحوازية. وأشار رضابور إلى دور المعلمين وأهميته مؤكدا على ضرورة استثماره لصالح الدولة الفارسية.

وتستخدم الدولة الفارسية المدرسين الفرس، أصحاب الخبرات والتجارب، لتلقين مناهج التعليم الفارسية وغرس قيم طائفية لدى الطلاب الأحوازيين. كما أنها تروج أحاديث دينية مزورة ومقولات لرموز الحوزات الشعوبية وقصصا تاريخية غير حقيقة تحط من شأن العرب، وذلك بهدف إذلال المتعلم العربي الأحوازي وتجريده من هويته العربية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *