الأخبار

#أحوازنا-احتجاج عمال بلدية مدينة عبادان

"أحوازنا"

تجمع نحو 70 عاملا أحوازيا أمام مبنى بلدية مدينة عبادان احتجاجا على التأخير في صرف رواتبهم وذلك يوم الاثنين الفائت.

وأفادت مصادر أحوازية موثوقة عن تجمع نحو 70 عاملا أحوازيا يعملون في بلدية مدينة عبادان أمام مبنى البلدية وسط المدينة في يوم الاثنين الموافق 25يناير/كانون الثاني الجاري احتجاجا على عدم دفع رواتبهم.

وأضافت أن العمال طالبوا مسؤولي بلدية عبادان بالالتفات إلى حقوقهم المشروعة، محذرين بالوقت نفسه من عملية مماطلة مجلس البلدية في مدينة عبادان بهدف ثنيهم عن مواصلة احتجاجاتهم.

وقال أحد العمال المحتجين، إننا منذ 4 أشهر لم نستلم رواتبنا ومستحقاتنا وفي ظل الظروف الاقتصادية المتردية والوضع المعيشي المزري كيف لنا أن نعيش.

وهدد العمال المحتجون بتنفيذ إضراب مفتوح عن العمل وترك القمامة في الشوارع إذا لم تستجب بلدية مدينة عبادان لمطالبهم.

وفي سياق منفصل طالب عمال دائرة المياه والصرف الصحي في مدينة قصبة النصار، الواقعة جنوب مدينة عبادان على ضفاف شط العرب، طالبوا بصرف رواتبهم المتأخرة منذ 5 أشهر عبر رسالة نشروها في مواقع التواصل الاجتماعي.

ويعاني العمال الأحوازيون من تمييز عنصري بغيض مقارنة بالعمال المستوطنين الفرس الذين يتمتعون بكامل الحقوق ويحصلون على مستحقات مضاعفة.

ويرى مراقبون للشأن الأحوازي أن دولة الاحتلال تتبع هذه السياسة بهدف إجبار العامل الأحوازي على ترك عمله أو القبول بأمر الواقع والتكيف مع هذه الحالة المأساوية.

وهذه الممارسات التي ترتكبها دولة الاحتلال بحق العمال الأحوازيين لا تتوافق مع القوانين والمعاهدات الدولية في هذا الشأن مما يعتبر انتهاكا واضحا وصريحا منها لهذه المعاهدات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى