الأخبار

#أحوازنا-مناورات عسكرية للحرس الثوري والباسيج في جنوب الأحواز

نفذت قوات الحرس الثوري والباسيج مناورات ضخمة في عدد من مدن منطقة جرون، جنوبي الأحواز ومياه الخليج العربي وذلك في يومي الخميس والجمعة الموافقين 28و29 يناير.

وبدأت هذه المناورات في صباح يوم الخميس الموافق 28 يناير وانتهت في مساء يوم الجمعة الموافق 29 يناير، وجاءت هذه المناورات تحت مسمى "إلى بيت المقدس" وشارك فيها قرابة 11 ألف جندي من مختلف وحدات الحرس الثوري والباسيج.

وقال العقيد علي علي نجاد، نائب قائد فيلق الإمام سجاد المستقر في جنوب الأحواز، إن 43 كتيبة من قوات الحرس الثوري والباسيج شاركت في هذه المناورات.

وأضاف علي نجاد أن المناورات ركزت على مواجهة أعمال الشغب في المدن وكيفية السيطرة عليها -حسب وصفه، بالإضافة إلى عمليات أخرى مثل مواجهة الهجمات على السواحل، عمليات تدمير الألغام، والتدريب على أنواع المتفجرات وعمليات الإنقاذ.

وتابع علي نجاد أن هذه المناورات تعتبر المرحلة الأولى أما المرحلة الثانية منها ستكون في تاريخ 4 و5 من فبراير القادم، مشيرا إلى أن هذه المرحلة من المناورات جرت في مدينة جرون والمدن الواقعة غربها، والمرحلة القادمة ستكون في المدن الواقعة شمالي وشرقي منطقة جرون.

وذكرت مصادر أحوازية أن المناورات نفذت في مدن جرون، ميناء جمير، جزيرة جسم، جزيرة قيس، جزيرة أبوموسى، مدينة القماندية، ميناء لنجة ومدينة البستكية.

ويرى محللون أن طبيعة هذه المناورات والقوات المشاركة فيها تعكس استراتيجية الاحتلال الفارسي لمواجهة أزمات محتملة -ثورات شعبية وحرب مدن- في المستقبل. كما أنها تأتي ضمن مشروع  "جبهة المقاومة في الجنوب" التي أعلنت قوات بحرية الحرس الثوري عن تشكيلها خلال مؤتمر للحرس الثوري المنعقد في مدينة جرون خلال فترة 13و14 من ديسمبر من العام الماضي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى