الأخبار

#أحوازنا-نائبان كويتيان يطالبان دولة الكويت بالاعتراف بدولة الأحواز

"أحوازنا"

طالب النائبان الكويتيان، الأستاذ ماجد موسى المطيري والأستاذ أحمد مطيع العازمي، دولة الكويت بالاعتراف بدولة الأحواز وقطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدولة الفارسية.

ودعا النائب في البرلمان الكويتي ماجد موسى المطيري، المجتمع الدولي إلى الاعتراف بدولة الأحواز، مطالبا دول مجلس التعاون الخليجي بدعم القضية الأحوازية وطرحها على المجتمع الدولي.

وفي تصريح صحفي نقله موقع الشامية نيوز، قال النائب ماجد موسى المطيري  "إن الأوان للتحرك لدعم وتأييد قيام الدوله الأحوازية العربيه وانضمامها إلي جامعه الدوله العربيه لتفصل بيننا وبين جاره الشر".

وفي سياق متصل دعا النائب الكويتي أحمد مطيع العازمي، دولة الكويت بضروة الاعتراف بدولة الأحواز وفتح سفارة تمثلها وإن تعتمد ممثلين أحوازيين بصفتهم دبلوماسيين.

وأضاف العازمي أن على دولة الكويت طرد سفير الدولة الفارسية وقطع العلاقات الدبلوماسية معها مشيرا إلى التدخلات السافرة للدولة الفارسية في الشؤون الداخلية لدول مجلس التعاون الخليجي واعتدائها على سفارة وقنصلية المملكة في طهران ومشهد.

ونقلت صحيفة "القبس" الكويتي تأكيد النائب على ضرورة الوقوف مع نضال الشعب الأحوازي ودعمه بعدما أثبت الأحوازيون أصالتهم عبر مواقفهم تجاه الاعتداءات الفارسية على الأقطار الخليجية، قولا وفعلا.

وهاجمت وكالة فارس للأنباء الرسمية النائبين الكويتين ووصفت دعوتهما للاعتراف بدولة الأحواز، بأنه تحرك ضد "الدولة الفارسية" معتبرة هذا التحرك يأتي ضمن سلسلة من التحركات التي حدثت مؤخرا في إشارة واضحة إلى تقديم خمسة نواب بحرينين مذكرة للبرلمان البحريني في نهاية شهر ديسمبر من العام الماضي، تدعو إلى الاعتراف بدولة الأحواز.

وجاءت هذه الخطوات السياسية استجابة لتوصيات المؤتمر الثالث لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز في كوبنهاغن الذي عقد في تاريخ 28 و29 من شهر نوفمبر عام 2015 م.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى