الأخبار

#أحوازنا-تدمير 3 آلاف هكتار من هور العظيم نتيجة حرائق مفتعلة

"أحوازنا"

قضت حرائق مفتعلة على أكثر من 3 آلاف هكتار من هور العظيم غرب الأحواز وذلك بعد استمرارها لمدة 4 أيام متتالية دون تدخل السلطات الفارسية.

وكشفت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" أن الحرائق المفتعلة -تقف وراءها شركات التنقيب- اندلعت يوم 26 يناير واستمرت حتى يوم 30 يناير قضت على أكثر من 3 آلاف من مساحة هور العظيم.

وقال أحد سكان المناطق القريبة من الهور لموقع "أحوازنا" إن شركات التنقيب عن النفط تقف وراء هذه الحرائق، وأن لا أحد يستطيع الدخول إلى مناطق "الحريق" إلا موظفي وعمال هذه الشركات.

وأضاف أن هذا الحريق لم يكن الأول بل سبقه نشوب عدة حرائق قضت على مساحات واسعة من الهور في ظل تعتيم إعلامي مشبوه ومقصود.

وذكرت مصادر موثوقة لموقع "أحوازنا" أن عدد الآبار النفطية التي تم حفرها في مناطق مختلفة من الهور قد بلغت أكثر من 300 بئر نفطي حيث تعتبر منطقة هور العظيم ضمن حقل الحويزة العملاق الذي قدرت بعض الدراسات أنه يحتوي على أكثر من 32 مليار برميل من النفط الخام.

وتبلغ مساحة هور العظيم قرابة 307 ألف هكتار ويقع غرب الأحواز في منطقة ميسان بمحاذاة الحدود العراقية حيث محافظة ميسان. ويقع ثلث مساحته -125 ألف هكتار- في الجانب الأحوازي إلا أن أزمة الجفاف الناتجة عن بناء السدود على نهر الكرخة -الرافد الأساسي للهور- أدت إلى تقلص مساحته إلى نحو 25% -قرابة 29 الف هكتار- وهناك تخوف من اندثاره إذا استمرت الأوضاع على هذا المنوال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى