الأخبار

#أحوازنا -عاجل:تهديد بإعدام أحوازيين أمام الملأ العام

"أحوازنا"

هدد رئيس محاكم الاحتلال الفارسي بإعدام خمسة من المناضلين الأحوازيين أمام الملأ العام وناشطون أحوازيون يحذرون من خطورة هذا الموقف المتعنت.

وأكدت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" أن سلطات الاحتلال الفارسي أعلنت عن نيتها تنفيذ حكم إعدام بحق خمسة من مناضلي الأحواز من أبناء مدينة الحميدية في الأشهر المقبلة.

وأضافت المصادر أن المخابرات الفارسية نقلت هؤلاء الأسرى وهم؛ قيس عبيداوي، حمود عبيداوي، محمد حلفي، مهدي معربي ومهدي سياحي (الطرفي) في تاريخ 03-02-2016 م من داخل زنازينها إلى محكمة الثورة لمحاكمتهم وحينذاك طالب المدعي العام بإنزال أشد العقوبات الصارمة بحقهم. وقبل أيام نشر موقع "أحوازنا" خبر محاكمة أسرى مدينة الحميدية وما تعرضوا له من تعذيب وحشي في زنازين المخابرات.

وفي سياق متصل نقلت وكالة فارس نيوز المقربة من الحرس الثوري في يوم أمس الاثنين 08-02-2016 م تصريحا لرئيس محاكم الاحتلال في شمال الأحواز المستوطن" فرهاد افشارنيا" قال فيه: أن المحكمة ستتخذ قرار حكم الإعدام وتنفيذه أمام الملأ العام طالما الجهات المختصة بالتحقيق معهم قد أيدت حكم الإعدام قاصدا بالجهات المختصة المخابرات الفارسية. وأضاف قائلا من المحتمل أن تكون هذه الجلسة هي الأولى والأخيرة مع المتهمين.

ومن خلال تصريح المدعو "افشارنيا" يظهر عدم استقلالية القضاء الفارسي وتدخل جهاز المخابرات فيما يخص الأحكام التي تصدر بحق المناضلين الأحوازيين.

إلى ذلك ذكرت وكالة فارس للأنباء الاتهامات التي وجهتها محكمة "الثورة" الفارسية في مدينة الأحواز العاصمة للأسرى المناضلين؛ منها تنفيذ عمليات عسكرية ضد مراكز أمنية وقوافل الظلام (راهيان نور)، وتخريب معدات ضخمة لشركة بترول فارسية، وتكوين مجموعة مسلحة والانتماء إلى تنظيم "إرهابي" -حسب وصفها.

هذا ونقل موقع "أحوازنا" أسماء وتاريخ اعتقال هؤلاء المناضلين الأحوازيين في وقت سابق، إذ اعتقلتهم عناصر المخابرات في وسط و نهاية شهر نيسان من العام المنصرم في مدينة الحميدية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *