الأخبار

#أحوازنا-اشتباكات عنيفة بين مقاومين أحوازيين والاحتلال

"أحوازنا"

هاجمت قوات الاحتلال حفلا أحوازيا في حي الطابوق شمال شرقي مدينة عبادان، مما أدى إلى حدوث اشتباكات مسلحة واعتقال عدد من أبناء المنطقة.

وأفادت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" أن قوات الاحتلال هاجمت الحفل في حي الطابوق شمال شرقي مدينة عبادان وذلك مساء يوم الأحد الموافق 7 فبراير/ شباط.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت حفل الزفاف بطريقة همجية مما أثار حفيظة الأحوازيين في الحي ثم تطور الأمر إلى حدوث اشتباكات مسلحة عنيفة مع قوات الاحتلال  وأجبروها على الانسحاب من الحي.

وأوضحت المصادر بعد دقائق قليلة من انسحاب هذه القوات، أرسل الاحتلال قوات كبيرة ثم طوقت الحي وشنت حملة اعتقالات عشوائية شملت العريس وأهله.

ويأتي هذا الهجوم عقب تهديدات من قبل قائد قوات أمن في عبادان، المستوطن العقيد حسين كهيايي إذ توعد الأحوازيين بالقمع إذا لم ينصاعوا لأوامر قوات الاحتلال وقراراتها في المدينة.

إلى ذلك أثنى مدعى عام عبادان، المستوطن أحمد شيرعليزاده على قائد قوات الأمن في عبادان لأنه وجه تهديدات للأحوازيين في المدينة، وأضاف أن السلطات القضائية ستحاكم كل الذين يتجاوزون على السلطة –حسب وصفه- وحذر الأحوازيين من عقاب شديد ينتظرهم.

وتحاول قوات الاحتلال فرض حالة من الإهارب والرعب المنظم بين أبناء الشعب العربي الأحوازي لكي تجبرهم على ترك عاداتهم وتقاليدهم العربية التي أصبحت من هواجس الاحتلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى