الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا-الإخبارية:اسمي نوال .. أحوازية ولغتي هويتي

رفعت الطفلة نوال شعار "أحوازية ولغتي هويتي".. لتشارك رصفائها الأطفال الأحوازيون احتفالاً باليوم العالمي للغتهم الأم "العربية"، التي يحتفي بها العالم يوم ٢١ فبراير كل عام، معبرين عن تمسكهم بلغتهم.

ورغم الحصار الإيراني عليهم ومنع تدريسها في مدارسهم، إلا أن الأحوازيين ما زالوا متمسكين بعاداتهم ولغتهم العربية، وإن كانت محظورة عليهم منذ احتلال أراضيهم عام 1925.

ونشر ناشطون عبر شبكات التواصل الاجتماعي صور أطفال من مختلف القرى والمدن الأحوازية وهم يطالبون بتعلم لغتهم الأم كتب عليها "الدراسة بلغة الأم .. حقي الشرعي والقانوني".

هذه المناسبات استغلها الأحواز للتعبير عن تمسكهم وحقهم في تعلم لغتهم الأم التي منعها النظام عنهم مؤكدين تمسكهم بها وحقهم في تعلمها.

وتتقاسم الشعوب الغير الفارسية معاناة الأحواز في إيران، مثل الأكراد والأذريين، الذين يواجهون المصير نفسهم في خطر اندثار هويتهم ولغتهم الأم وانصهارهم في ما لا يمثلهم، بسبب ممارسات النظام الإيراني، الذي ما فتئ يستميت لإضعاف لغتهم وتفريس مناطقهم وفرض "الفارسية" عليهم.

ويطالب الأحواز والأقليات الأخرى الغير الفارسية في إيران بتفعيل المادة الـ15 في الدستور التي تشير إلى حق الدراسة باللغة الأم للقوميات في إيران.

فيصل الشمري

المصدر: الإخبارية نت

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *