الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا-المسار:استهداف معسكر للحرس الثوري في الأحواز

استهدفت مساء أمس السبت كتيبة العقاب إحدى كتائب الشهيد محيي الدين آل الناصر الجناح العسكري لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، معسكر ثامن الأئمة التابع للحرس الثوري والواقع بالقرب من مدينة الحميدية وعلى الطريق العام (الأحواز العاصمة – الحميدية)، واشتبكت مع عناصر الحرس الثوري؛ ما أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة بقوات الاحتلال. واستخدم أبطال المقاومة الوطنية الأحوازية أسلحة الرشاش أثناء اشتباكهم مع عناصر العدو الفارسي ثم انسحبوا إلى قواعدهم. وبعد ذلك فرض الحرس الثوري بمعية قوات الأمن طوقًا أمنيًّا على المنطقة وأقام نقاطًا أمنية لتفتيش السيارات والمارة. كما أنه سير دورات أمنية في المنطقة بحثًا عن المقاومين الأحوازيين.

وأتت هذه العملية العسكرية النوعية بعد فترة قليلة من تهديدات أطلقتها حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، متوعدة الدولة الفارسية بتنفيذ المزيد من العمليات العسكرية، في حال استمرت هذه الدولة المارقة بتماديها وارتكاب الجرائم بحق الشعب العربي الأحوازي.

يذكر أن معسكر ثامن الأئمة التابع للحرس الثوري يدرب ميليشيا الحشد الشعبي “العراقية” وقوات الباسيج، ثم يرسلها إلى مناطق الصراع في العراق وسوريا واليمن. كما أن في كل عام يزوره آلاف من قوات الباسيج تحت مسمى “قوافل النور”؛ بغية التعرف على جغرافية الأحواز وتفاصيلها القومية والسياسية؛ تحسبًا لأي ثورة أحوازية تحدث في المستقبل حتى يقمعوها مثلما يحدث الآن في سوريا والعراق.

ولم تكن هذه العملية الأولى من نوعها في الآونة الأخيرة، ففي مساء يوم الثلاثاء الموافق 26-01-2016 استهدفت مجموعة تابعة للمقاومة الوطنية الأحوازية مقرًّا لقوات الأمن في شارع الحرية في حي الثورة أحد أكبر أحياء الأحواز العاصمة. كما في تلك الليلة هاجم مقاومون أحوازيون مقر “ولي عصر” التابع للحرس الثوري” في شارع “سروش” في الأحواز العاصمة، واشتبكوا مع عناصره. إضافة لذلك نفذت المقاومة الوطنية الأحوازية عملية بطولية ضد مخفر رقم 17 في يوم السبت الموافق 22-01-2016 م، واشتبكت مع عناصر الاحتلال بأسلحة الرشاش الخفيفة.

وفي أوقات سابقة نفذت مجاميع تابعة لكتائب محيي الدين آل ناصر، الجناح العسكري لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز العديد من العمليات العسكرية منها عمليتان بطوليتان ضد محكمة الاحتلال في مدينة الخفاجية ومقر قمر بني هاشم التابع لميليشيا الباسيج، في حي الثورة في مدينة الأحواز العاصمة.

المصدر: المسار أونلاين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى