الأخبار

#أحوازنا -اعتقال نجل الشهيد القيادي علي جبيشاط وعدد أخر

"أحوازنا"

شنت قوات الأمن الفارسي بمعية عناصر المخابرات في مدينة السوس التاريخية حملة اعتقالات غير مسبوقة، إذ طالت نجل الشهيد القيادي علي جبيشاط الكعبي وعدد أخر من الأحوازيين.

وقالت المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان إن الأمن الفارسي اعتقل 6 أحوازيين لأسباب غير معروفة، بعد مداهمة بيوتهم في قرية "خلف المسلم" التابعة لمدينة السوس، وذلك في فجر يوم السبت الموافق 20-02-2016 م. وذكرت المنظمة أسماء الأسرى الأحوازيين وهم: جمال الدين الكعبي (نجل الشهيد علي جيشاط) ويبلغ من العمر 24 عام، حمزة دبات ويبلغ من العمر 23 عاما، رياض جبيشاط ويبلغ من العمر 22 عاما، ماهر عبداللهي ويبلغ من العمر 24 عاما، أسد الكناني ويبلغ من العمر 17 عاما ودرعم الكعبي.

وأضافت المنظمة الأحوازية لحقوق الإنسان أن الاعتقالات تمت بطريقة وحشية، كما أن في أثناء المداهمات استخدمت عناصر جهازي المخابرات والأمن "القناع" بهدف إخفاء هويتها خوفا من المقاومة الوطنية الأحوازية وما تقوم به من عمليات موجهة ضد المعتدين.

وفي إطار حملة الاعتقالات المستمرة منذ شهور في مدينة السوس وضواحيها، أكدت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" أن قبل أيام تعرض  فاضل سلوهه الكعبي ومصطفى اسماعيلي الكعبي للاعتقال من قبل جهاز الأمن الفارسي، ولحد الآن مصيرهما مجهولا.

وفي هذا السياق قال المستوطن مصطفى نظري، مدعي عام محكمة الاحتلال في مدينة السوس لوسائل الإعلام: إن قوات الأمن منذ شهر مارس عام 2015 ولحد الآن اعتقلت أكثر من 80 "أحوازيا" بتهمة مشاركتهم في استهداف "المستوطنين الفرس" في هذه المدينة والقيام بإطلاق نار ضد المستوطنات الفارسية وسلب أمن قاطنيها، حسب تعبيره.

يذكر أن في الأشهر الأخيرة تعرض الكثير من أبناء مدينة السوس للاعتقال والأسر دون مراعاة لحقوق الإنسان أو القيم الإخلاقية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *