الأخبار

#أحوازنا- مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال في الفلاحية

 "أحوازنا"

اشتبك مواطنون أحوازيون مع قوات الاحتلال الفارسي بعد أن حاولت الأخيرة اقتحام مجلس عزاء في منطقة أوشار شرقي مدينة الفلاحية صباح اليوم، وأسفرت المواجهات عن تدمير سيارة عسكرية تابعة للقوات الفارسية وفرار بمن فيها.

 وأفادت مصادر الموقع الإعلامي للمقاومة الوطنية الأحوازية " أحوازنا" عن وقوع اشتباكات عنيفة بين عدد من المواطنين الأحوازيين وقوات الاحتلال الفارسي التي حاولت اقتحام أحد مجالس العزاء الذي أقيم في منطقة أوشار الواقعة شرقي مدينة الفلاحية صباح هذا اليوم المصادف 3 مارس/آذار 2016.

 وأضافت المصادر أن الاشتباكات وقعت بعد مجيء قوات الدرك التابعة للسلطات الفارسية وطلبت من أهل المتوفي، حسين ناجي حمدان العساكرة، وأبناء عشيرته عدم ترديد الأهازيج الوطنية، الأمر الذي قوبل بالرفض من قبل ذوي المتوفي وعشيرته حيث تطور الوضع إلى الاشتباك مع هذه القوات.

 وأكدت المصادر ذاتها أن المواطنين الأحوازيين واجهوا قوات الاحتلال ببسالة مستخدمين العصي والحجارة ما أدى إلى فرار قوات الاحتلال تاركة وراءها سيارة عسكرية قد اعطبها المواطنون.

 ويرى متابعون للشأن الأحوازي أن قوات الاحتلال تسعى من خلال هذه الممارسات إلى نشر حالة الرعب والإرهاب بين الأحوازيين بغية إركاعهم و إذلالهم، وما حدث في الفلاحية هو خير دليل على عدم جدوى هذه الأفعال التعسفية التي لطالما واجهها الشعب العربي الأحوازي بصموده الباسل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى