الأخبار

#أحوازنا-اعتصام عمال قطار الأنفاق أمام مبنى الحاكم العسكري

 "أحوازنا"

 اعتصم نحو 100 عامل أحوازي أمام مبنى الحاكم العسكري لمدينة الأحواز العاصمة، مطالبين السلطة المحلية بالضغط على إدارة شركة قطار الانفاق لدفع رواتبهم.

 أفادت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" أن 100 عامل أحوازي تجمعوا أمام مبنى الحاكم العسكري وسط مدينة الأحواز العاصمة وذلك صباح يوم الثلاثاء 1 مارس/آذار، للمطالبة بدفع مستحقاتهم ورواتبهم بعد طردهم من العمل.

 وقال أحد العمال المعتصمين إن شركة قطار الأنفاق-كيسون-طردتنا، في إشارة له إلى العمال الأحوازيين البالغ عددهم 380 عاملا، في شهر نوفمبر من العام الماضي بعد إضرابهم عن العمل احتجاجا على عدم دفع رواتبهم.

 وتابع العامل الأحوازي، أننا منذ ذلك الحين نراجع مقر الشركة ودائرة العمل والشؤون الاجتماعية من أجل الحصول على رواتبنا ومستحقاتنا، ولكن وبكل أسف لم تصغ إلى مطالبنا إدارة الشركة ولا حتى مسؤولي دائرة العمل.

 وكشفت مصادر موثوقة لموقع "أحوازنا" أن إدارة الشركة كيسون بعد طرد العمال الأحوازيين جلبت أعدادا كبيرة من المستوطنين الفرس ليحلوا مكانهم مما يكشف زيف إدعاءات هذه الشركة عندما زعمت بأن السبب في طرد العمال الأحوازيين هو نتيجة لإفلاسها.

 ولطالما انتهجت دولة الاحتلال سياسة عنصرية بالتعامل مع العمال الأحوازيين من خلال التضييق الاقتصادي وذلك عبر ممارسة الضغط بأساليب متنوعة، منها التأخير في دفع رواتبهم ومستحاتهم وعمليات الطرد الجماعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى