الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا-الرياض:المحاكم الإيرانية تواصل إصدار «الأحكام الكيدية» بحق الأحوازيين

  حكمت محكمة الثورة الإيرانية على عدد من الناشطين الأحوازيين أحكاماً قضائية مختلفة دون أي تهمة واضحة ولا تستند لأي مادة قانونية.

وأكدت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز «أحوازنا» صباح أمس في بيان صحافي زودت ال»الرياض» بنسخة منه بأن قاضي الشعبة الرابعة في محكمة الثورة الإيرانية أصدر حكماً قضائياً لمدة عامين على ثلاثة من الأسرى الأحوازيين وهم علي كاظم مزرعة يبلغ من العمر 24 عاماً من حي الزوية أحد أحياء مدينة الأحواز العاصمة، والأخوان هاشم وعبدالعالي حسين مزرعة من الحي نفسه وذلك باتهامهم نشر الدعاية المغرضة ضد طهران وارتباطهم بالتنظيمات الأحوازية المتواجدة في المهجر».

وأضافت الحركة بأن قاضي الشعبة 105 والمعروف في إجرامه بحق الأحوازيين حكم بالسجن على أحد المتهمين المذكورة أسماؤهم آنفاً لحيازته بندقية صيد، وقالت الحركة «أن اتهام الأحوازيين الثلاثة من قبل المحكمة الفارسية بحيازة بندقية صيد اتهام باطل، وذلك لأن جهاز المخابرات أثناء اعتقالهم لم يعثر على أي أسلحة، وهذا يثبت بأن الحكم كان كيدياً ولا يستند لأي مادة قانونية».

وبينت الحركة أن سلطات الاحتلال الفارسي اعتقلت الناشطين الأحوازيين الثلاثة في شهر مايو من العام الماضي منتهكة جميع حقوقهم، ولطالما دأبت محاكم الاحتلال بالتنسيق مع المخابرات الفارسية على إصدار هكذا أحكام جائرة تنتهك من خلالها مبادئ حقوق الإنسان المنصوص عليها دولياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى