الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا-البوابة نيوز: حركة النضال العربي: المجتمع الدولي يتجاهل جرائم إيران في الأحواز

حملت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، المجتمع الدولي مسئوليتة تجاه ما يتعرض له شعب الأحواز ومناطق الشعوب غير الفارسية من اعتقالات وإعدامات على يد السلطات الإيرانية، منتقدة مواقفه والتى وصفتها بالمخزية تجاه جرائم الدولة الفارسية في الأحواز والعراق وسوريا واليمن، مؤكدة أنه يعد تواطؤا ضد الإنسانية وعار لا يمحى.

وأكدت الحركة فى بيان لها اليوم السبت، أن الأحواز تفتقد إلى أبسط شروط تطبيق العدالة في محاكمة المواطنين الأحوازيين الذين تكتظ بهم السجون المظلمة التي تفتقر إلى الحدود الدِنِيا لمعايير حقوق الإنسان، مضيفة أن الدولة الإيرانية أصبحت عنوانًا للظلم، فأينما حلت حل الدمار والجور ضد الإنسان، لافتة إلى أن ما حل بالعراق وسورية واليمن أمثلة حية على بربرية الدولة الفارسية وعلى الحقد التاريخي الذي يسيطر على عقلية قادتها.

ودعا البيان، المجتمع الدولي إلى أن يكون منصفًا في نظرته لواقع الشعب الأحوازي والشعوب غير الفارسية، وأن يسعى إلى الاهتمام بحقوق الإنسان في هذا الجزء من العالم، وإلى اعتبار ما تمارسه إيران ضد هذه الشعوب هو إرهاب دولة في أبشع صوره وإلا فإن مساعي مكافحة الإرهاب ستظل ناقصة وغير منصفة، الأمر الذي سيشجع على انتشار بؤر الإرهاب بدلاً من القضاء عليه.

وأضافت الحركة، أن الدولة الإيرانية ترعى الإرهاب وتمارسه، وأن الشعب الأحوازي والشعوب غير الفارسية الواقعة تحت الاحتلال الإيراني شعوب مضطهدة يمارس عليها الإرهاب منذ عشرات العقود ، لذا يجب إعطاؤها حقها في تقرير مصيرها. 

وطالب البيان المجتمع الدولي بالتدخل الفوري وعدم تجاهل الجرائم الإيرانية بحق الأحوازيين وباقي الشعوب غير الفارسية بحجة الاتفاق النووي الذي لا يراعي اطلاقا مصالح الشعوب غير الفارسية المضطهدة، مؤكدة أن التقارب الغربي الأخير مع إيران بشأن الاتفاق النووي بمثابة الضوء الأخضر لقتل المزيد من الأحوازيين وابناء الشعوب غير الفارسية.

وأعلنت حركة النضال العربى لتحرير الأحواز ، رفضها سياسة الإعدامات العشوائية التي تصدر بحق المواطنين الأحوازيين خاصة أحكام الإعدام الأخيرة التي صدرت بحق مجموعة من الأسرى فى مدينتي السوس والحميدية ، مؤكدة تضامننا مع الأسرى الأحوازيين القابعين في سجون الدولة الفارسية، الذين يعانون الظروف السيئة وصنوف من أنواع التعذيب ، ونجدد العهد لشهداء الأحواز الذين أعدموا أو استشهدوا تحت التعذيب ونقف إلى جانب عوائلهم.

عبدالرحيم آغا

المصدر: البوابة نيوز

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *