الأخبار

سرقة المياه الأحوازية تعرض أكثر من مليون هكتار إلى التصحر

 

“أحوازنا”

 

نقلت صحيفة “كيهان” الفارسية تصريحا للمدعو “عزيز ارشم” المدير العام لدائرة الثروات الطبيعية في شمال الأحواز، أدلى به أمام جمع من الصحفيين قائلا: إن مليون ومئتي ألف هكتار من الأراضي الزراعية في شمال الأحواز أصبحت أراضي صحراوية غير قابلة للزراعة.

وعلل “المدير العام لدائرة الثروات الطبيعية” في شمال الأحواز ظاهرة التصحر إلى ارتفاع نسبة الحرارة وتبخر المياه السطحية في الأحواز، متجاهلا بناء العشرات من السدود على الأنهر الأحوازية وحرف مجرى الأنهر وتحويل مياهها ونقلها إلى الدولة الفارسية.

يذكر أن مئات آلاف الهكتارات من الأراضي الزراعية الأحوازية المعروفة بخصوبتها وجودتها العالية تتعرض للتصحر أو ارتفاع الملوحة فيها، وذلك بسبب بناء السدود على الأنهار الأحوازية وحرف مجراها إلى الدولة الفارسية. ولا يختصر الضرر فقط بالأراضي الزراعية بل حتى الأهوار والمستنقعات في الأحواز تعرضت للجفاف بسبب هذه السياسية العدوانية التي تنتهجها الدولة الفارسية ضد الأحواز أرضا وشعبا.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى