الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا-المسارأونلاين:مظاهرة تندد بالجرائم الإيرانية في الأحواز

 نظمت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، مظاهرة حاشدة شارك فيها المئات، احتجاجًا على سياسات إيران العدائية وتضامنًا مع الشعب العربي الأحوازي وذلك بالتزامن مع اجتماع زعماء ورؤساء الأقطار العربية والإسلامية في مدينة “الملك خالد” العسكرية بحفر الباطن.

وخرج اليوم الخميس، العاشر من مارس، المئات من المتظاهرين العرب، الأحوازيين، البلوش، الأكراد، الأتراك الأذربايجانين، ومشاركين من شعوب صديقة أخرى في مسيرة كبيرة ببروكسل عاصمة بلجيكا؛ لتنتهي بوقفة أمام الاتحاد الأوروبي؛ تلبية لدعوة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز التي أطلقتها قبل أيام.

وطالب المتظاهرون المجتمع الدولي وخاصة الاتحاد الأوروبي بتطبيق المعاهدات والمواثيق القانونية في تعاملهم مع إيران الإرهابية، التي تمارس أنواع الجرائم في الأحواز المحتلة وعموم الوطن العربي ومنها الإعدامات، والاغتيالات، والأسر والاعتقال وإشعال الفتنة الطائفية بين المجتمعات العربية على أساس طائفي، من خلال دعم عملائها الإرهابيين هناك.

ورفع المتظاهرون الأعلام الوطنية الأحوازية، وصورًا للشهداء والأسرى الأحوازيين ولافتات بلغات مختلفة تعبر عن الرفض الأحوازي للاحتلال الفارسي، وتؤكد استمرارية مقاومته بالوسائل والآليات المناسبة.

وتعتبر هذه المظاهرة الخامسة بعد مظاهرات “كوبنهاغن، فيينا، لاهاي وستوكهولم” التي أقامتهن الحركة في غضون شهرين نصرة للأسرى ووفاءً للشهداء. كما أعلنت في موقعها الرسمي “أحوازنا” في مطلع العام الجاري.

وجاءت هذه المظاهرة بعد يومين من مشاركة وفد النضال العربي في المؤتمر السنوي الأول، الذي أقامه مركز لندن لممارسة القانون الدولي في العاصمة البريطانية تحت عنوان “التحكيم وتسوية النزاعات بقطاع الطاقة في الشرق الأوسط وإفريقيا”، حيث دعت الحركة في الورقة التي قدمتها جميع شركات النفط العالمية إلى عدم الاستعجال في الاستثمار بقطاع الطاقة في الأحواز، من خلال التعاون مع الدولة الإيرانية، وقالت إن المقاومة ستقوم باستهداف المنشآت النفطية في سبيل الدفاع عن النفس مقابل الجرائم الإيرانية.

المصدر: المسار أونلاين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى