الأخبار

الإرهاب يستهدف أمن المملكة العربية السعودية

  أحوازنا

هاجم تنظيم القاعدة الإرهابي (فرع جزيرة العرب) المملكة العربية السعودية واستهدفت أمنها واستقرارها.

وكشف المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي بعض التفاصيل عن الهجوم الإرهابي على منفذ الوديعة، وتفجير إرهابيين لنفسيهما داخل مبنى الاستقبال للمباحث العامة في محافظة شرورة جنوب المملكة العربية السعودية.

وفي يوم الجمعة الموافق 04-07-2014 م أقدم ستة اشخاص يتبعون للقاعدة فرع “جزيرة العرب” على مهاجمة دورية أمن سعودي في منفذ الوديعة الحدودي مع اليمن، مما أدى إلى استشهاد قائد الدورية والاستيلاء على المركبة ثم التوجه إلى محافظة شرورة. وطاردت قوات الأمن رجال القاعدة الذين يتوزعون على سيارتين، فقتلت ثلاثة منهم واصابت الرابع واعتقلته. واتجهت السيارة الثانية التي يستقلها رجلان من القاعدة إلى مبنى الاستقبال التابع للمباحث العامة في محافظة شرورة فتمكنا من قتل أحد رجال الأمن ثم دخول المبنى. وبعد ذلك تم محاصرة المبنى من قبل قوات الأمن وإخلائه من الموظفين والمتواجدين بداخله. واعطيت فرصة للمعتدين لتسليم أنفسهما ولكنهما لم يفعلا، وفي صباح يوم السبت الموافق 05-07-2014 فجرا المعتديان نفسيهما. وأسفر هذا العمل الارهابي عن قتل أربعة من رجال الأمن السعودي وإصابة تسعة أخرين، وقتل خمسة من الإرهابيين واصابة سادس واعتقاله.

1
قتل عدد من الإرهابيين في هذه العملية

وفي تعليق على هذا الحادث الدموي قال السيد أحمد مولى (مسؤول المكتب السياسي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز) “إن هذا الاستهداف يأتي في إطار حرب الوكالات التي تشنها الدولة الفارسية ضد الدول العربية وخاصة دول الخليج العربي، فبعد التغييرات الأخيرة التي شهدها العراق وخروج بعض المحافظات من سيطرة حكومة المالكي التابعة للفرس، اوعزت الدولة الفارسية لأدواتها وعملائها لفتح الحدود مع المملكة العربية السعودية حتى يسهل على الارهابين دخول المملكة واستهداف أمنها”.

وأضاف أحمد مولى “ومن جهة أخرى تحاول الدولة الفارسية تأجيج الجبهة الجنوبية حيث اليمن مع المملكة العربية السعودية واشعال النار فيها التي لم تطفأ منذ سنوات من خلال عملائها الحوثيين وغيرهم من الإرهابيين”.

من جهته قال السيد أحمد مولى “إن العلاقة بين الدولة الفارسية والقاعدة والمجموعات الإرهابية لا يمكن اخفائها، فهذه الدولة أوت عناصر القاعدة ورجالاتها – البعض منهم في مجلس شورى تنظيم القاعدة-وساعدتهم. ومن نتائج علاقات الدولة الفارسية مع القاعدة والمجموعات الإرهابية، لحد الآن لم يتم استهداف الدولة الفارسية من القاعدة ومثيلاتها رغم اختلاف المنهج والعقيدة والأهداف، ولكن في المقابل نرى استهداف القاعدة والإرهابيين للمسلمين في الدول العربية رغم لا يوجد أي اخلاف عقدي بينهم “.

وفي النهاية شدد مسؤول المكتب السياسي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز أحمد مولى على أهمية اتخاذ القرارات والتدابير اللازمة من قبل أصحاب القرار في الدول العربية المؤثرة لمواجه المد الصفوي في المنطقة العربية لأن لا حدود لأحلام وأهداف الدولة الفارسية إلا بإسقاط بلاد الحرمين وتدمير قبلة المسلمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى