الأخبار

#أحوازنا-قيادي في الحرس الثوري يطالب بضرورة ضم البحرين للدولة الفارسية

"أحوازنا"

طالب القيادي في الحرس الثوري، العميد سعيد قاسمي بضرورة ضم البحرين للدولة الفارسية، معتبرا أرض البحرين جزءا تابعا لمنطقة أبوشهر إحدى محافظات الأحواز المحتلة.

وخلال مؤتمر تحت عنوان " قرنان على مواجهة الاستعمار" الذي أقيم في مدينة أبوشهر في 17 من مارس الجاري، جدد من خلاله القيادي في الحرس الثوري، العميد سعيد قاسمي، مطالبه بضرورة ضم دولة البحرين إلى جغرافيا ما تسمى بدولة إيران (الدولة الفارسية).

وأضاف قاسمي أن أرض البحرين تتبع من الناحية الإدارية لمنطقة أبوشهر قبل أن تنفصل عنها نتيجة تآمر بريطاني على حد زعمه.

وتأتي هذه التصريحات في إطار سلسلة من التصريحات أطلقها مسؤولون فرس طيلة السنوات الماضية بعد اندلاع أعمال الشغب من قبَل عملاء الدولة الفارسية في مملكة البحرين.

وكان آخر تصريح في هذا السياق ما قاله المرشح لانتخابات مجلس الشورى الأخيرة من مدينة الأحواز، المستوطن الفارسي "محمد بخشي"، عندما وضع قضية ضم البحرين إلى الدولة الفارسية ضمن برنامجه الانتخابي.

وجاء في برنامج "بخشي" الانتخابي، أن على الدولة الفارسية توفير الدعم اللازم للشيعة والمواطنين من ذوي الأصول الفارسية في البحرين. كما دعا إلى ضم البحرين إلى جغرافيا الدولة الفارسية باعتباره محافظة رقم 14، وإلغاء كل المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي تنص على استقلال البحرين حسب زعمه.

وسبق إن هاجمت وسائل الإعلام الفارسية، مملكة البحرين والسعودية إثر مذكرة قدمها نواب بحرينيون للبرلمان بغية الاعتراف بالأحواز دولة عربية محتلة ويجب دعهما. إذ ذكرت وكالة "فارس للأنباء" إن

الإعلام السعودي بعد أن وضع استهداف ولاية الفقيه ضمن أجندته، اليوم أصبح يستهدف الوحدة الجغرافية لإيران، قاصدة الدولة الفارسية والمناطق الواقعة تحت احتلالها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *