الأخبار

#أحوازنا-أحكام جائرة بحق عدد من دعاة أهل السنة في الأحواز

"أحوازنا"

أصدرت محاكم الاحتلال الفارسي أحكاما جائرة بحق 6 من دعاة أهل السنة في الأحواز، وناشطون حقوقيون يحذرون من زيادة القمع الطائفي.

 ذكرت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أن الشعبة الرابعة في محكمة الثورة بمدينة الأحواز العاصمة والتي يرأسها القاضي المدعو "شمعوني" أصدرت حكما بالسجن على 6 من دعاة أهل السنة في الأحواز.

 وقالت المصادر إن محكمة الثورة حكمت على مهدي لفته الحيدري أبو كوثر البالغ من العمر 32 عاما وعبد الحكيم الخزرجي (مرواني) البالغ من العمر 26 عاما بالسجن عاما واحدا لكل منهما. كما حكمت على عبد العظيم العياشي (التميمي)، البالغ من العمر 30 عاما بالإقامة الجبرية في الأحواز وأن يوقع أسبوعيا في أحد المراكز الأمنية بمدينة الخفاجية غرب الأحواز العاصمة.

 وأضافت المصادر أن المحكمة نفسها حكمت على صادق كركر الحيدري البالغ من العمر 25 عاما ومحمد العفراوي البالغ من العمر 27 عاما وهاشم العفراوي البالغ من العمر 25 عاما بالسجن 6 أشهر لكل منهم، مشيرة إلى أن جميع المحكومين هم من أبناء حي الملاشية الواقع غربي الأحواز العاصمة.

 وتابعت المصادر أن الأحكام الصادرة تضمنت أيضا حرمان المحكومين لمدة عامين من الخروج من جغرافيا الأحواز وكذلك السفر إلى الدول الأخرى.وأوضحت المصادر أن الأسيرين مهدي لفتة الحيدري وعبد الحكيم الخزرجي اعتقلا قبل 8 أشهر ويقبعان في سجن شيبان شمال شرق الأحواز العاصمة.

 تأتي هذه الأحكام الجائرة بعد حملة اعتقالات شنتها مخابرات الاحتلال الفارسي قبل ثلاثة أسابيع واعتقلت في حينها الداعية الأحوازي المعروف باقر النعامي أبو إسحاق في يوم 6 مارس. كما طالت الاعتقالات مواطنين أحوازيين يوم 7 مارس وهم رضا عبد الكريم حلفي و وسام الموسوي وجاسم كعب (الكعبي) بذريعة النشاط الدعوي.

وحذر ناشطون حقوقيون أحوازيون من استمرار القمع الطائفي الذي تقوم به دولة الاحتلال الفارسي، داعين إلى تدخل المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان لإيقاف الانتهاكات اليومية التي تمارسها هذه الدولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى