الأخبار

#أحوازنا- قتلى وجرحى في اشتباكات بين الأمن الفارسي ومسلحين بلوش

"أحوازنا"

قتل ثلاثة ضباط من قوات الأمن الفارسي بواسطة مسلحين بلوش في مدينة "خاش" البلوشية في عمليه عسكرية دامية وصفها إعلام الاحتلال "بالإرهابية".

وقال محمد أكبر جاهر، حاكم مدينة خاش البلوشية أن في مساء يوم أمس الثلاثاء 26/أبريل/2016، تعرضت نقطة تفتيش كانت قد اقامتها قوات الأمن الفارسي لوابل من الرصاص من قبل مسلحين وعلى إثر هذه العملية قتل ثلاثة ضباط من منتسبي الأمن الفارسي. وقامت القوات الأمنية باعتقال العديد من المواطنين  البلوش بحثا عن منفذين العملية.

وأضاف حاكم مدينة خاش قائلا "إن بعد هذه العملية عقدنا اجتماعا طارئا شاركت فيه قيادات مخابراتية، عسكرية وأمنية، كما أغلقت جميع مداخل ومخارج المدينة. ولم تتبن حتى الآن المقاومة البلوشية وتحديدا جيش العدل البلوشي الذي يضم المئات من المقاتلين هذه العملية بينما يتوقع نشطاء بلوش أن هذا الجيش سيتبناها في الساعات القادمة.

وفي المواجهة البطولية التي يخوضها جيش العدل البلوشي مع الاحتلال الفارسي منذ سنوات حتى الآن تعرضت قوات الأمن، الحرس الثوري والجيش الفارسي لخسائر بشرية فضيعة تمثلت في سقوط المئات من الضباط والقادة فضلا عن الأضرار المادية بواسطة كتائب الجيش المظفرة.

ويقول قادة جيش العدل الذي يقود نضال الشعب البلوشي إن البلوش يعيشون تحت عتبة الفقر ويتعرضون لممارسات فارسية عدائية كانت تمارس في القرون الوسطى من قبل المستعمرين ضد الشعوب المستعمرة منها الإعدامات، الاعتقالات، الاغتيالات فضلا عن التفقير ونشر الأمية في أوساط هذا الشعب الأصيل الأمر الذي اجبرنا على حمل السلاح دفاعا عن أنفسنا أمام الفرس واحقاقا لحقوقنا التي سلبوها منذ احتلالهم لهذا القطر البلوشي.     

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى