الأخبار

#أحوازنا-حريق مفتعل يقضى على عشرات الهكتارات من غابة أم الدبس+فيديو

"أحوازنا"

التهمت حرائق مفتعلة مساحات واسعة تقدر بعشرات الهكتارات من غابة أم الدبس غرب الأحواز، يوم 28 أبريل/نيسان الماضي وناشطون أحوازيون يؤكدون ضلوع جهات مرتبطة بالاحتلال بإشعال الحرائق.

وقالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، إن الحرائق قضت على عشرات الهكتارات من غابة أم الدبس الواقعة بالقرب من مدينة البستين غرب الأحواز.

وأضافت المصادر أن على الرغم من مناشدات المواطنين الأحوازيين لفرق الدفاع المدني بالمجيء لإخماد الحرائق إلا أن الأخيرة تقاعست عن أداء واجبها ولم تأت إلى مكان الحدث.

وبعد أن يأسوا الأهالي من مجيء الدفاع المدني، سارعوا إلى تشكيل مجموعات من أبناء المنطقة وعبر استخدام آلياتهم الشخصية تمكنوا من إطفاء الحرائق.

واتهم ناشطون أحوازيون، جهات مقربة من الاحتلال بالضلوع في إشعال الحرائق بغية الاستيلاء على هذه الأراضي لاحقا مؤكدين أن أسلوب الحرائق المفتعلة هو أحد الطرق التي تستخدمها دولة الاحتلال في القضاء على الغابات والأراضي الزراعية في الأحواز.

وفي سياق متصل كشف أحمد رضا رشيدي نائب مدعي عام محاكم الاحتلال في الأحواز، أن سلطات القضاء الفارسي صادرت ألفين و391 هكتارا من الأراضي الزراعية بذريعة أنها تقع ضمن قانون الأراضي الوطنية.

ويقضي قانون الأراضي الوطنية بأن ملكية 99% من الأراضي في الأحواز تعود للدولة الاحتلال وأن من حقها مصادرة هذه الأراضي والاستيلاء عليها وقت ما تشاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى