الأخبار

#أحوازنا-وفد حركة النضال العربي يلتقي مع وزير الخارجية اليمني ويبحث سبل التعاون المشترك

"أحوازنا"

التقى وفد قيادي من حركة النضال العربي لتحرير الأحواز مع معالي نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية جمهورية اليمن الشقيقة السيد عبد الملك المخلافي في الكويت حيث بحث الطرفان القضية الأحوازية وسبل التعاون المشترك.

واصل الوفد القيادي لحركة النضال العربي الذي يتواجد في دولة الكويت الشقيقة لقاءاته السياسية والإعلامية مع الشخصيات والمؤسسات الخليجية والعربية، الرسمية والشعبية حيث التقى عصر اليوم 6 مايو/ أيار مع معالي نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية جمهورية اليمن الشقيقة السيد عبد الملك المخلافي.

وناقش وفد حركة النضال العربي مع وزير الخارجية اليمني القضية الأحوازية وما يتعرض له الشعب الأحوازي من انتهاكات يومية على يد الاحتلال الفارسي البغيض كما بحث الجانبان الدور التخريبي الذي تقوم به الدولة الفارسية في دول العربية ولاسيما دعمها لمليشيا الحوثي الإرهابية.

وخلال اللقاء تحدث وزير الخارجية اليمني مع السيد حبيب جبر رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز هاتفيا، حيث أكد المخلافي وقوف بلاده مع القضية الأحوازية وحق الشعب الأحوازي في مقاومة الاحتلال الفارسي حتى استعادة استقلاله وسيادته المغتصبة.

واتفق الجانبان على تقوية العلاقات وآفاق التعاون المشترك بين حركة النضال العربي والدولة اليمنية بما يخدم مصلحة الشعبين الأحوازي واليمني في مواجهة الدولة الفارسية، كما تطرقا إلى الدور الفارسي المخرب في المنطقة العربية وسبل مواجهة هذا الخطر الذي بات يهدد الأمن والاستقرار الداخلي للدول العربية.

وشدد السيد حبيب جبر خلال الاتصال مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية اليمني على ضرورة إدراج القضية الأحوازية ضمن المشروع العربي لمواجهة التمدد الفارسي كخيار استراتيجي وليس مرحليا.

وفي تصريح خاص لموقع "أحوازنا" قال السيد عبد الملك المخلافي، "إن القضية الأحوازية قضية عربية عادلة ويجب دعمها من جميع الدول العربية وعلى كافة المستويات مشيرا إلى أن الأحواز هي صمام الأمان والاستقرار للعالم العربي ولاسيما منطقة الخليج العربي في مواجهة الزحف الفارسي".

وقد شارك في هذا اللقاء كل من الدكتور دوخي الحصبان الأمين العام المساعد لاتحاد محامين العرب والأستاذ فهد العجمي. ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة لقاءات أجراها وفد حركة النضال العربي مع شخصيات سياسية، حقوقية وإعلامية خليجية وعربية في دولة الكويت وذلك على هامش ملتقى الأحواز العرب في كويت العرب الذي عقد يوم 3 مايو/أيار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى