الأخبار

مندوب برلماني يشكر قيادة الحرس الثوري على الاعتقالات في الأحواز، والاعلام الفارسي يزور بالحقائق

أحوازنا

نقلت بعض وكالات الأنباء التابعة لدولة الاحتلال الفارسية، يوم أمس الأربعاء الموافق 9/أبريل(نيسان) خبر خطف أحد أبناء مجالس البلدية المحسوبين على دولة الاحتلال من قبل مجموعة مجهولة وذلك صباح يوم الأربعاء وتحديدا الساعة 7صباحا في مدينة معشور الأحوازية، وحتى الأن لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الخطف.

 

من جهة أخرى نقلت وكالة “رهياب نيوز” المقربة من الحرس الثوري، تصريحا للمدعو سید راضي نوري مندوب مدينة السوس الأحوازية في البرلمان الفارسي، حيث قال: أنا بدوري أتقدم بجزيل الشكر لقوات الحرس ولاسيما اللواء حسن شاهواربور القائد العام لقوات الحرس الثوري في (الأحواز المحتلة) على جهدهم فيما یتعلق بالکشف واعتقال المجموعة الإرهابیة المدعومة من أجهزة المخابرات الأجنبیة، وأعلن عن دعمه الکامل لکل ما یقوم به الحرس الثوري.

 

وأضاف نوري، أن (خ و ز س ت ا ن) شمال الأحواز يعتبر منطقة استراتيجية وذلك بحكم وجود النفط والزراعة فيها، مما جعلها أن تکون دائماً هدفاً لأعدائنا الطامعين وهناك العديد من الإنفصالیين والمتواطئین مع الدول الأجنبیة موجودین في الأحواز، حسب زعمه.

 

وللتعليق على تصريحات المدعو راضي زاة، قال أحد المناضلين من داخل الأحواز المحتلة لموقع المقاومة الوطنية الأحوازية “أحوازنا”: إن في هذه الأيام تحاول الوسائل الاعلامية التابعة لدولة الاحتلال الفارسية التعتيم عن التدهور الأمني والتظاهر بإستقرار الوضع الأمني في الأحواز. وأضاف أن بعض من هذه الوسائل ومنها قناة المنار التابعة لحالش(حزب الله) تبث أخبارا كاذبة  تدعي فيها عن اعتقال بعض أفراد المقاومة الوطنية الأحوازية، ولكن بدون أن تذكر أسمائهم وذلك بهدف تزوير الحقائق على أرض الواقع وبث الرعب والخوف بين صفوف الأحوازيين، خاصة قُبيل ذكرى الـ 89 لاحتلال الأحواز العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى