الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا-الجهراء الإلكترونية:في الذكرى الـ٩١ للاحتلال .. الكويت تستضيف أول ملتقى يقام في دولة خليجية لنصرة الأحواز

دعا ملتقي احواز العرب في كويت العرب الذي نظمته حركة النضال العربي لتحرير الاحواز بالتنسيق مع الامين المساعد لاتحاد المحامين العرب دوخي الحصبان جامعة الدول العربية الي اتخاذ مشروع بقرار يلزم الدول العربية بالاعتراف بدولة الاحواز العربية أسوة بفلسطين
واكد حقوقيون وسياسيون واعلاميون ونشطاء عرب خلال الملتقي الذي اقيم ليلة اول من امس لاول مرة في العاصمة الكويتية في احدي قاعات فندق موفنيبك ان مواجهة المشروع الايراني تتطلب مشروع عربي يتصدر المنطقة ولعل اهم خطواته البدء بالاعتراف في دولة الاحواز العربية في اطار مشروع قرار من الجامعة العربية.
شهدت دولة الكويت مساء أمس الثلاثاء ٣ مايو ٢٠١٦م عقد أول ملتقى أحوازي عربي يُقام في دولة خليجية، تحت عنوان “أحواز العرب في كويت العرب”؛ يضم وفدا من الأحواز العربية وعددا من السياسيين والحقوقين من عدة دولة خليجية وعربية وذلك للتعريف بقضية الاحواز وما يعانونه من القمع والاضطهاد وسلب للحقوق وطمس لهويتهم العربية من قبل النظام الإيراني.

جاء ذلك بمناسبة الذكرى الحادية والتسعين على احتلال الدولة العربية الشقيقة، تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الصباح ، حيث تكمن أهمية هذا الملتقى في أنه يمثل الانطلاقة الأحوازية السياسية الأولى في الخليج العربي لتدشين مشروع عربي لتحرك سياسي شامل في الدول الخليجية والعربية الأخرى؛ لدعم القضية الأحوازية، من خلال حشد التيارات السياسية والفكرية العربية “القومية، الوطنية والإسلامية” كافة؛ لدعم القضية الأحوازية، وجعلها في مركز اهتمام أي مشروع عربي قادم لمواجهة التمدد الفارسي.

وقد شارك عدد من الإعلاميين السعوديين، من مختلف الوسائل الإعلامية، في اللقاء، وحظي الحفل بتغطية إعلامية عربية كبيرة من الصحف والقنوات التلفزيونية الرسمية والخاصة، كقناة العربية والتلفزيون السعودي بقناتَيْه الأولى والثانية، وقناة الإخبارية، وعدد من القنوات الكويتية.

وانطلق الحفل ببرنامج خطابي، استهله دوخي محمد الحصبان، المستضيف للحفل الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب، الذي رحَّب بالحضور من بوابة الوطن العربي الغربي “موريتانيا” إلى بوابته الشرقية “الأحواز”، عارجًا على فلسطين، وأهمية أن تكون القضية الفلسطينية كذلك حية دائمًا في القلوب، شأنها شأن القضية الأحوازية.

ومن جانبه قدم مسؤول المكتب الإعلامي في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز يعقوب حر التستري عرضًا مرئياً وتاريخيا عن الأحواز العربية وما يتعرضون له على مدار 91 عاما من الظلم والاضطهاد والاعتقالات وكذلك الاغتيالات من قبل النظام الإيراني منذ قيام الثورة حيث أشاد التستري بعاصفة الحزم وأنها إعادة القوة للعرب وبين فرحة الأحوازيين في الداخل بهذا القرار لوقف التمدد الإيراني في المنطقة ومواجهته.

المصدر: صحيفة الجهراء الإلكترونية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *