الأخبار

جزيرة هندرابي..الاحتلال يهدم بيوت العرب ويستولي على ممتلكاتهم

 

“أحوازنا”

داهمت قوات الأمن والحرس الثوري بيوت المواطنين العرب في جزيرة هندرابي الأحوازية وعاثت الفوضى والدمار، وأثارت الهلع والخوف بين المواطنين العرب. وهتكت قوات الاحتلال الفارسي حرمات البيوت وعبثت فيها واستولت على الكثير من ممتلكات وأراضي المواطنين العرب.

وتقع جزيرة هندرابي في الشمال الشرقي من جزيرة قيس الأحوازية وتبعد عنها ثمانية وعشرين كيلو مترا، كما أنها تبعد عن جزيرة شعب حوالي أربعة وعشرين كيلو مترا. وتقطن هذه الجزيرة قبائل عربية لها امتدادات في الدول الخليجية المجاورة.

ويعتمد العرب سكان هذه الجزيرة في حياتهم الاقتصادية على صيد اللؤلؤ وزراعة القمح والشعير والخضروات. واستولى الاحتلال الفارسي في هذه الإيام على الكثير من أراضيهم وممتلكاتهم ومنحها لمؤسسة فارسية تراعى مشروع استيطاني يمسى بـ”المنطقة الحرة”.

 ولم يهتم الاحتلال الفارسي بحقوق المواطنين العرب وضعهم الاقتصادي المتدهور بل استولى على الكثير من أراضيهم وممتلكاتهم، وساهم في تردي أوضاعهم، وضايقهم اقتصاديا وامنيا من أجل إرغامهم على الهجرة من هذه الجزيرة العربية. ولحد هذه اللحظة لم يبين الاحتلال أسباب هذه الاعمال الإجرامية تجاه مواطني هذه الجزيرة والاستيلاء على أراضيهم وممتلكاتهم.

 ويقول شهود عيان من الجزيرة إن الاحتلال الفارسي هاجم أهالي الجزيرة بطريقة وحشية ودمر البيوت والممتلكات، ولم يعرفوا سبب هذه التصرفات الهمجية. كما يقول أحد مواطني هذه الجزيرة: نحن ورثنا هذه الجزيرة وما عليها من ممتلكات من أباءنا وأجدادنا ولم نتعد على الأخرين ولكن الاحتلال بحجة المشاريع العامة والتنموية يستولي على ممتلكاتنا وينتهك حقوقنا ثم يمنحها للمستوطنين. وكان من بين المسؤولين الفرس الذين حضروا هذا العمل الإجرامي، نائب رئيس مشروع “منطقة الحرة” المدعو حسين دهباشي والمساعد الأول لرئيس مشروع “المنطقة الحرة” المدعو مونسان.

وأدانت المنظمة الأحوازية لدفاع عن حقوق الإنسان على لسان مديرها التنفيذي السيد سعيد حميدان(أبو محي) هذه الممارسات غير الإنسانية تجاه الشعب العربي الأحوازي في جزيرة هندرابي كما أدانت جميع الممارسات والإجراءات الإجرامية وغير القانونية في المناطق الأحوازية الأخرى. وحملت هذه المنظمة، الاحتلال الفارسي مسؤولية ما يحدث للمواطنين العرب الأحوازيين في جزيرة هندرابي والمناطق الأحوازية، كما حملته مسؤولية ما ستؤول إليه الأمور. واستنكرت هذه المنظمة كل الأعمال والسياسات الفارسية الشنيعة التي تستهدف معالم ومظاهر عروبة الأحواز.  وأعلنت المنظمة الأحوازية لدفاع عن حقوق الإنسان تأييدها ودعمها لمطالب الشعب العربي الأحوازي وعلى رأسها مقاومة الاحتلال الفارسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى