الأخبار

ميزانية ضخمة لمواجهة المقاومة البلوشية

“أحوازنا”

خصصت دولة الإحتلال الفارسي ميزانية مالية ضخمة تقدر بمئة مليار (تومان) لدعم المخافر ونقاط التفتيش وحرس الحدود في بلوشستان المحتلة، وذلك في محاولة منها للسيطرة على الأوضاع الأمنية المتردية بسبب المقاومة البلوشية ونشاطها المستمر ضد الاحتلال الفارسي.

وصرح القائد العام لقوات الشرطة المدعو “أحمدي مقدم” يوم الأربعاء الموافق 27-08-2014 م  إن قوات الشرطة اتخذت خطوات جدية منذ السنة الماضية في المناطق الحدوية في بلوشستان. واضاف أن لدينا قوات أصبحت مؤهلة لمواجهة المقاومة -التي نعتها بالمجاميع “الإرهابية”- في هذه المنطقة. وخاطب الدولة الفارسية قائلا  إن لا داعي للخوف والقلق من المناطق الحدوية لأن قوات الشرطة اتخذت الإجراءات اللازمة للسيطرة على الحدود.

وتشهد منطقة بلوشستان المجاورة لباكستان أوضاعا أمنية متردية وخاصة المناطق الحدوية منها، وتعتبر الجبال المعقل الرئيسي للمقاومة البلوشية ضد الاحتلال. واستطاعت المقاومة البلوشية في الأونة الأخيرة أن توجه ضربات موجعة لقوات الإحتلال الفارسي في بلوشستان.

وأصدرت المقاومة البلوشية قبل أيام قليلة بيانا على موقعها الإلكتروني حذرت فيه الدولة الفارسية وأمهلتها لغاية هذا العام (94  هـ ش) أن تسحب قواتها  من إقليم بلوشستان وتسلم إدارته لأبناء الشعب البلوشي وإلا ستتخذ خطوات تصعيدية ضد دولة الاحتلال ووقواتها في بلوشستان .

ويرى مراقبون أن تصريحات القائد العام لقوات الشرطة الفارسية التي نقلتها وكالة تسنيم الدولية جاءت ردا على بيان المقاومة البلوشية الباسلة وتأتي في إطار الحرب النفسية التي تشنها الدولة الفارسية ضد المقاومة البلوشية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى