الأخبار

مداهمات وحشية بحجة شعارات وطنية ومناهضة للاحتلال على جدران البيوت

“أحوازنا”

داهم الاحتلال الفارسي العشرات من بيوت الأحوازيين بحجة شعارات وطنية مكتوبة على جدرانها وفرض على مالكي هذه البيوت إزالة الشعارات وتحمل المسؤولية القانونية في حال كتبت مرة أخرى شعارات وطنية ومناهضة للاحتلال الفارسي على جدران بيوتهم.

وأكدت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” خبر هذه المداهمات الوحشية وهتك حرمات بيوت الأحوازيين، كما أكدت هذه المصادر أن الأمن الفارسي هدد المواطنين الأحوازيين بالاعتقال والغرامات المالية الباهظة إذا كتبت شعارات وطنية أحوازية على جدران بيوتهم.

ودائما ما يقوم النشطاء الأحوازيون بكتابة شعارات مناهضة للاحتلال الفارسي وسياساته الإجرامية في الأحواز وشعارات وطنية، كما أنهم يرسمون العلم الأحوازي على جدران البيوت والمحلات ويرفعونه فوق أعمدة الكهرباء. ويقوم النشطاء بهذه النشاطات والفعاليات في الليل، لأن العدو الفارسي لا يسمح بحرية التعبير في الأحواز بل يكمم الأفواه المطالبة بهذه الحرية وبحقوق الشعب العربي الأحوازي يقمع أصحابها.

وبسبب النشاط السياسي الأحوازي المستمر والمتصاعد نصبت المخابرات الفارسية العديد من كاميرات المراقبة في الأحياء والشوارع من أجل رصد التحرك السياسي الأحوازي وكشف القوى السياسية الأحوازية ثم اعتقالها والقضاء على دورها السياسي والثقافي في الأحواز.

ورغم ادعاء دولة الاحتلال الفارسية بوجود مساحة لحرية التعبير في ظل حكومة المجرم روحاني ومحاولاتها وعملائها المستمرة في تلميع صورة الدولة الفارسية وإعطاء انطباع إيجابي عن المشهد السياسي في ظل حكومة هذا المجرم. ولكن ممارسات هذه الدولة وأجهزتها تجاه الشعوب غير الفارسية تكشف للمراقبين والمتابعين أنها ما زالت مستمرة في أسلوبها القمعي وما زالت تكمم الأفواه وتضطهد من لا يتبعها قوميا أو دينيا أو فكريا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى