الأخبار

مندوب فارسي يطالب بتقسيم شمال الأحواز إلى عدة محافظات

المطابة بتقسيم إداري جديد لشمال الأحواز ، كإجراء أمني يقطع شمال الأحواز إلى دوائر أمنية يمكّن سلطات الاحتلال من بسط سيطرتها.

نقلت وكالة ايسنا للأنباء يوم الأحد4/نوفمبر/تشرين الثاني2012 تصريحا لمندوب مدينة ارجان في برلمان  الاحتلال الفارسي المستوطن “”محمد باقر شريعتي””قال فيه : ” لا يوجد حلا للخلاص من المشاكل الموجودة في شمال الأحواز سوى بتقسيمه أي (شمال الأحواز) إلى عدة محافظات مستقلة عن بعضها ترتبط بالمركز فقط.

يذكر أن المستوطن محمد باقر شريعتي طالب في تصريح سابق له بتأمين مياه هور الفلاحية من مياه الصرف الصحي والمياه المالحة التي تأتي من قصب السكر والأراضي الزراعية.

إن تصريحات مندوب مدينة ارجان في برلمان الاحتلال الفارسي دليلا واضحا على أن وجود أمثاله من المستوطنين الفرس في الأحواز ليس إلا لفرض سلطة الاحتلال وتطبيق مشاريعه الإجرامية التي تمكنه من سرقة ثروات الأحواز، فضلا عن استهداف الإنسان الأحوازي لطمس معالم وجوده التي تميزه اجتماعيا وثقافيا وتاريخيا.  .

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى