الأخبار

المدن الأحوازية تعاني من ندرة المياه النقية ، وطفوح مياه المجاري

بالإضافة إلى جفاف الأنهر وندرة المياه الصالحة للشرب، سوء أحوال  شبكة خطوط إمداد المياه في المدن الأحوازية تزيد من معانات الأحوازيين. ومياه الصرف الصحي تهدد بانتشار الأوبئة .


 


ذكر مراسل موقع المقاومة الوطنية الأحوازية ” أحوازنا ” أن شبكة إمداد  مياه الشرب، وخطوط مجاري الصرف الصحي في الاحواز تجاوزتا الخمسين عاما ولم تحظيا منذ إنشائهما  للتجديد أو الصيانة. هذا بالرغم من التلوث الظاهر في مياه الشرب –القليلة – التي تنقلها. نتيجة للإعطاب في مواسير المياه  الصدئة التي انتهى عمرها الافتراضي.


 


كما أكد مراسل “أحوازنا” أن شبكة الصرف الصحي في المدن الأحوازية التي انتهت صلاحيتها للعمل أصابها التلف، وأصبحت مياه المجاري تطفح بها شوارع المدن، مهددة صحة المواطنين بانتشار الأوبئة..


 


هذا هو حال المدن الأحوازية: ندرة المياه النقية، وطفوح مياه الصرف الصحي في الشوراع، ومشكلة جفاف الأنهر الأحوازية التي يعتمد عليها الأحوازيون في زراعتهم، وكمصدر رئيسي للمياه الصالحة للشرب. كلها أزمات تؤدي كل منها إلى أخرى. وسلطة الاحتلال متهمة ليس فقط بالإهمال، بل هي المتسببة في هذه الأزمات وفي غيرها من الأزمات التي يعاني منها الشعب الأحواز للضغط عليه بغية إركاعه.


 


 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى