الأخبار

تعيين نائب برلماني لجزيرة ابو موسى الاماراتية المحتلة

تعيين نائب عن جزيرة أبو موسى في البرلمان الفارسي ، والتخطيط لتنفيذ مشاريع سياحية و بناء المستوطنات في الجزيرة .

قال ” غل محمد بامري ” النائب السياسي والأمني في البرلمان الفارسي عن محافظة جرون: ” قد تقرر تعيين نائبا عن جزيرة ابو موسى في البرلمان” .

وأوضح “بامري” في التصريح الذي أدلى به  يوم الثلاثاء الموافق 6 نوفمبر 2012 الأهمية الجيو بوليتيكية للجزيرة، وإمكانياتها السياحية، والاهتمام الذي تولية الدولة الفارسية لها، وقال أنه تباحث مع محافظ مدينة هرمز، حول بناء وتعمير جزيرة ابو موسى، والاستفادة من الامكانيات التي تتميز بها. مؤكدا على ضرورة توفير الاحتياجات اللازمة لتطوير بنيتها التحتية، وبناء المستوطنات لتأهيلها بالسكان، وصولا إلى تنفيذ مشاريع سياحية واقتصادية .

 وقال: “قمنا بإجراءات  شملت مشاريع التوطين في الجزيرة،  من بناء مدارس إلى مراكز صحية ،ثقافية،اجتماعية ورياضية وهذا وفقا للمرسوم الرئاسي .”  داعيا إلى تكثيف الجهود من قبل مؤسسات الدولة المعنية، ودور الاستثمار المحلى في اعمار جزيرة ابو موسى حتى تصبح منطقة سياحية جاذبة .
وأضاف”بامري” أن جزيرة ابو موسى تتكون من ستة جزر تبلغ مساحتها مجتمعة 68.8 كيلومتر مربع وتقع في اقصى جنوب الدولة وتتمتع بموقع استراتيجي هام في أهم منطقة في العام، ويبلغ عدد سكان هذه الجزيرة 6 الاف نسمة.

يذكر ان الدولة الفارسية بدأت بتكثيف جهودها على الجزر الاماراتية المحتلة،  تمثلت في الزيارة الاستفزازية المثيرة للجدل التي قام رئيس الكيان الفارسي محمود أحمدي نجاد ومسئولين آخرين وقادة عسكريين، وإجراء المناورات العسكرية، مدعية بأن جزيرة أبو موسى والجزيرتين ” طمب الكبرى وطمب الصغرى” جزء لا يتجزأ من الدولة الفارسية، في الوقت الذي يكتفي فيه العرب في المقابل ببيانات التنديد،  ورفع الملف لمحكمة لاهاي للفصل في جزر تعود ملكيتها لدولة عربية.

جزيرة أبو موسى عبارة عن ستة جزر تشكل أرخبيل مضيق باب السلام جنوب الخليج العربي، تتبع إمارة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، احتلتها الدولة الفارسية في عام 1971 ، وتقع اليوم ضمن هرمز غان، وتطالب بها دولة الامارات العربية المتحدة عبر المؤسسات القضائية الدولية.  

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى