الأخبار

عشرة اشخاص ضحايا حادث سيرفي الطريق بين عبادان والمحمرة

انتقد مندوب مدينة المحمرة في مجلس الشورى “عبدالله سامري” المسؤولين في وزارة المواصلات والطرق على الاهمال البادي في وزارتهم فيما يتعلق بخدمات الطرق في الأحواز، وطلب مسائلتهم بسبب الحادث الاخير بين مدينتي عبادان والمحمرة الذي اؤدى بحياة اكثر من عشرة اشخاص .


أبدى “سامري” في حديث له مع وكالة فارس للانباء يوم الاثنين الموافق 12 نوفمبر 2012 حزنه على ضحايا الحادث المؤلم الذي وقع بين مدينتي عبادان والمحمرة، وقال ” إني أترحم على الأرواح التي زهقت في هذا الحادث وأتأسف لعوائلهم ” وأضاف ”  إن الحادث وقع نتيجة اهمال تتحمله وزارة الطرق، وإنني وجهت انتقادات بهذا الخصوص  لوزير الطرق، وطلبت أن يقدم هو ومن معه من المسئولين في وزارته للمسائلة والتحقيق. لوضع حدا لهذا المشكلة التي يذهب ضحيتها المواطنين.”  وأوضح بأن هذا الحادث ليس الأول في الطرق الأحوازية وخاصة في هذا الطريق ، بل سبقته حوادث كثيرة زهقت فيها أرواح ولم يحاسب المسئولين عن اهمال صيانة هذه الطرق. ولن يكون الأخير إن لم تتخذ إجراءات عملية تضع حدا لهذا الاهمال في وزارة الطرق .


واضاف مندوب مدينة المحمرة قائلا :”ان ثروات النفط والغاز التابعة  لمحافظة خوزستان (الاحواز) تذهب لمحافظات اخرى،  و(محافظة الاحواز) تعاني من نقص في الخدمات الأساسية،  و أن المدن الايرانية كـ طهران وغيرها يتم الاهتمام بها بتوسيع الطرق ورصفها وإنارتها، وبناء الجسور وشق الأنفاق وغيرها من الخدمات التي تؤمن حياة المواطنين من المخاطر”، وأكد السامري إن تكاليف كل هذا الانجازات في المواقع الأخرى تأتي من ثروات الاحواز، بينما الخدمات ومنها الطرق في الأحواز تهمل وتبقى دون اهتمام .


 


 


 


 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى