الأخبار

منع المزراعين في قرية ابوحميظة من الزراعة في هذا العام

نقل مراسل موقع المقاومة الوطنية الأحوازية””أحوازنا””خبرا مفاده إن دائرة الزراعة في مدينة الخفاجية قد قامت بمنع الفلاحين والمزارعين في قرية ابوحميظة التي تبعد عن مدينة الخفاجية 5 كيلومتر، من الزراعية في هذا العام.


وأضاف مراسل موقع””أحوازنا””إن دائرة الزراعة بررت قرار المنع هذا، بحجة عدم وجود مياه كافية في نهر الكرخة لري الأراضي الزراعية التابعة لأهالي قرية ابو حميظة ونقل استغاثات المزارعين في هذا القرية الذين قالوا ” ليس لدينا مصدر آخر نعتاش غير الزراعة، التوقف عن الزراعة معناه توقف الحياة في هذه القرية، ولم نسمع من قبل أن نهر الكرخة عجز عن مد المزارعين بمياه الري أو الشرب، وأضافوا ” إذا كان المسئولون يعلمون أن بناء هذه  السدود سيؤدي إلى حجب المياه عنا لماذا بنوها؟ ” وتسألوا إلى متى سيستمر حجب المياه عنهم، وما هو مصيرهم؟ وخاصة أن المنع يشمل آلاف الهكتارات التي يقتات منها عدد كبير من المواطنين الأحوازيين.


 يبدو أن مسلسل منع المزارعين من الزراعة في الأحواز، هو أسلوب جديد تتبعه سلطات الاحتلال الفارسية للضغط على الأحوازيين لترك أراضيهم الزراعية، ودفعهم إلى الهجرة. هذا ما يبدو إذا ما أخذنا هذا القرار بمعزل عن السياسة الفارسية الممنهجة لإركاع الأحوازيين. ولكن حولنا فهمها ضمن السياق، فإن هذه الخطوة الأخيرة كانت متوقعة بعد بناء السدود على الأنهر لمن يتتبع المخططات الفارسية البعيدة المدى، وكان من الطبيعي أن يتبع بناء السدود منع الفلاحين عن الزراعة بحجة قلة المياه في الأنهر. وما يبدو هو قيض من فيض المخططات الفارسية. 


 


 


 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى