الأخبار

عنصر مخابراتي ضمن حشود مشيعي جثمان الشهيد الشاعر ستار سياحي (ابو سرور)

أفاد مراسل موقع المقاومة الوطنية الأحوازية “”أحوازنا”” أن عنصر من عناصر المخابرات الفارسية وُجد متخفيا بين الجموع الغفيرة التي حضرت يوم الثلاثاء الماضي الموافق 13 /نوفمبر / 2013  لتشييع جثمان الشهيد الشاعر ستار سياحي (ابو سرور) إلى مثواه الأخير.


وأضاف مراسل موقع “”أحوازنا” ” إن العنصر المخابراتي واسمه “”كودرزي”” كان يتابع الحشد من فوق مبنى الجامع الذي اجتمع فيه المشيعون في حي مشعلي أحد أحياء مدينة الأحواز العاصمة. وعندما أضطر عدد من الشباب الثائر الصعود إلى سطح المسجد لازدحام الساحة بالمحتشدين، وجدوا هذا المخبر المدعو(كودرزي) يقوم بتصوير المشيعين، كما وجدوا بحوزته جهازا لاسلكيا ومسدسا, الأمر الذي أثار غضب هؤلاء الشباب الذين انهالوا عليه ضربا وأخذوا ما كان معه من الأجهزة،  وتدخل كبار السن للحيلولة دون قتله، لأن الشباب كان في حالة غضب عارمة، والمناسبة لم تكن تحتمل مثل هذه الاستفزازات.


وأوضح المراسل إن جهاز المخابرات والأجهزة الأخرى تقوم بالضغط على عائلة الشهيد (أبو سرور) بحثاً عن معلومات حول من قام بأخذ ما كان بحوزة العنصر المخابراتي، بينما عائلة الشهيد تؤكد أن لا علم لها بالموضوع.


يذكر إن رجال المخابرات دائما ما يتواجدون في الاحتفالات والمناسبات الوطنية ويقوموا بتصوير الحاضرين خلسةً لاستخدامها كأدلة ضد من يريدون اعتقاله.


 


 


 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى