الأخبار

نقل اسيرين إلى زنازين المخابرات في مدينة الأحواز العاصمة

علم مراسل موقع المقاومة الوطنية الأحوازية””أحوازنا”” بأن المخابرات الفارسية فرع مدينة السوس، نقلت قبل بضعة أيام اثنين من الموقوفين لديها من أبناء مدينة شاوور وهما السيد عبدالله عباس السريح والشاعر احمد علي الكعبي، بعد التحقيق معهم لعدة أشهر، إلى مركز المخابرات الرئيسي في مدينة الأحواز العاصمة ليخوضوا جولة أخرى من التحقيق.


يذكر إن السيد عبدالله عباس السريح البالغ من العمر 31 عاما، قد تم اعتقاله في تاريخ19 اغسطس/اب2012 ، وتم اعتقال الشاعر الشاب احمد علي الكعبي البالغ من العمر 27عاما، بتأريخ 8سبتمبر2012.


فترات التحقيق المطولة التي تتبعها سلطات الاحتلال الفارسي مع الأسرى الأحوازيين ونقلهم من مكان إلى اخر، بالإضافة إلى تعريضهم لأسوأ أنواع التعذيب، هي محاولات للتأثير على معنوياتهم، والضغط عليهم من اجل أن يقروا رغماً عن إرادتهم بأعمال لا علاقة لهم بها .


 


 


 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى