الأخبار

اجتماع وزراء خارجية العرب يغضب الدولة الفارسية

أعرب المتحدث الرسمي باسم الخارجية الفارسية ” رامين مهمانيرست “، عن قلقه إزاء ما جاء في اجتماع وزراء خارجية العرب والإتحاد الأوربي حول الجزر الإماراتية المحتلة، وأكد بشدة في حديث له يوم الأربعاء 21 /نوفبمبر /2012 مع وكالة “فارس نيوز” أن الجزر الثلاثة أبو موسى وطنب الكبرى والصغرى كانت وستظل جزء من (الدولة الإيرانية) حسب زعمه.

وأضاف ” أن تبعية هذه الجزر لإيران  أمر غير قابل للنقاش، وما تم في اجتماع القاهرة لوزراء خارجية العرب يُعدّ تجاوزاً لا نقبله “. وأردف قائلا ” ولكن ذلك لن يؤثر على مكانة إيران  ومواقفها، كما أنه لن يؤثر على عزيمتنا وإصرارنا في تنفيذ مشروعنا لامتلاك التكنولوجيا النووية” حسب تعبيره “.

يذكر أن الدولة الفارسية احتلت الجزر الإماراتية الثلاثة في عام 1971 في نفس العام الذي نالت فيه دولة الإمارات استقلالها من الإدارة البريطانية. جزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرى يتبعان إمارة رأس الخيمة وجزيرة أبو موسى تتبع إمارة الشارقة. وتتمتع هذه الجزر بموقعها الإستراتيجي، حيث تقع في مدخل الخليج، ومن خلالها يمكن التحكم على مضيق باب السلام،  هذا فضلا عن ثروتها النفطية بالإضافة أوكسيد الحديد المتواجد بكميات كبير في جزيرة أبو موسى..

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى