الأخبار

مصادرة 21 الف هكتار من اراضي المواطنين الأحوازيين.

نقلت وكالة فارس للأنباء تصريحا لأحد المشرفين على سد كتوند العليا “شهرام محتشم كاشاني” قبل ايام قال فيه: “أن 21 الف هكتار من الأراضي في مدينة كتوند تم ضمها إلى مشروع سد  كتوند العليا” معترفا باستخدام القوة في تنفيذ قرار الاخلاء والضم،  وتسليمها للجهات المعنية فی هذه المدينة.


وبرر  كاشاني بأن نزع هذه الأراضي من أصحابها كان أمرا ضروريا بسبب قربها من السد . موضحا أن قسم من هذه الأراضي التي أخذت من المواطنين كانت مناطق سكنية وتوجد فيها اكثر من خمسة مدارس ومستشفيات.


يذکر أن المحتل الفارسي يقوم سنويا بسلب آلاف الهكتارات من اراضي المواطنين الأحوازيين، لضمها إلى مشاريع تعود بالضرر عليهم كالسدود والمعامل المنتجة للمواد السامة، أو لاستقلالها في بناء مستوطنات ضخمة فيها. وذلك بخلق الظروف الطاردة للمواطنين الأحوازيين، والجاذبة للفرس لهدف تغيير التركيبة السكانية في الأحواز بجلب المزيد من الفرس و اللر الرحل.


 


 


 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى