الأخبار

اكثر من 375 الف مواطن يعانون من اوضاع صحية حرجة

نقلت وكالة خوزنيوز للأنباء قبل ايام حديثا لمندوب مدينتي”” ايذج”” و””باغملك””في برلمان الاحتلال الفارسي “”حجة الله درويش بور”” قال فيه : ” اكثر من 375 الف نسمة تسكن في مدينتي ايذج وباغملك في حين لايوجد في هاتين المدينتي إلا مستشفيين اثنين فقط” .


وأضاف “حجة الله درويش بور” “إن الأوضاع الصحية في هاتين المدينتين غير جيدة وعلى المسئولين أن يبحثوا عن حلول لذلك بأسرع وقت ممكن” وقال : ” إن المسئولين في وزارة الصحة لم يهتموا بهاتين المدينتين اطلاقا وأن  المستشفيين تنقصهما الكثير من الإمكانات والمعدات الطبية الأمر الذي جعل المواطنين يضطرون للذهاب إلى مدن أخرى للعلاج، متحملين اعباء الطريق والمصاريف المكلفة لهم” .وأشار إلى أن  القرى التابعة لهاتين المدينتين لا توجد فيها مستوصفات صحية تقوم بالإسعافات الأولية.


يذكر أن مندوبي المدن والمحافظات الأحوازية في برلمان الدولة الفارسية تقدموا بتقارير عن تردي الخدامات الصحية في دوائرهم، داعين إلى تحسين عمل هذا القطاع الهام، ورفع معانات المواطنين فيها. إلا أن الدولة الفارسية، لا تعطي هذه التقارير وهذه النداءات أي اهتمام، على الصعيد العملي، ولكنها تستغل لتلميع صورتها المشوهة في الممارسة الديمقراطية، فهذا النشاط الوظيفي الذي يقوم به هؤلاء هو في ظاهره عمل ديمقراطي، يعطي مساحة لنقل معانات الشعب الأحوازي والشعوب غير الفارسية في مؤسسة يفترض أنها تشريعية، إلا أن الأمر كله ليس إلا دعاية تتناقلها وسائل إعلام الدولة.      


 


 


 


 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى