الأخبار

الاحتلال يتسبب بخسائر كبيرة للمزارعين، ويمتنع عن تعويضهم

نقلت وكالة فارس للأنباء تصريحا للمدير التنفيذي في دائرة الزراعة في قضاء رامز””سياوش فريدوني”” قبل ايام قال فيه: ” مرت ستة أشهر على موسم الحصاد الزراعي الأخير، إلا أن المزارعين الأحوازيين الذين لحقت بهم اضرارا مادية جسيمة من جراء نقص المياه الذي تسببت فيه السدود التي أنشأت على الأنهر، بالإضافة إلى تحريف مسار هذه الأنهر، لم يحصلوا على التعويضات التي يفترض أن يحصل عليها الفلاحون في مثل هذه الحالات من قبل دائرة التأمين الزراعي .


وأضاف “”سياوش فريدوني” ” الفلاحون في هذا القضاء يستعدون للزراعة للموسم الجديدة، ويتطلب منهم أن يسجلوا اسمائهم في دائرة التأمين الزراعي، في حين أن الدائرة لم توف لهم تعويضات الموسم الزراعي الماضي.


كل أزمة تكون سبب في معانات الأحوازيين مرتبطة بسلسلة من الإجراءات أوجدتها سلطة الاحتلال الفارسي. فحجب التعويضات سبقتها التحذيرات أو المنع من الزراعة في بعض المناطق لقلة المياه وعدم كفايتها لري المزارع، وقلة المياه مرتبط بجفاف الأنهر أو نقص منسوب المياه فيها، وجفاف الأنهر سببه بناء السدود على الأنهر وتحريف مسارها…وكل تلك الإجراءات وغيرها، خلفها أجندة سياسية الهدف منها محاربة المواطن الأحوازي في مصادر رزقه، ودفعه إلى الخضوع والتسليم لإرادتها أو ترك أرضه والبحث عن البديل خارج وطنه.  


 


 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى