الأخبار

المياه في الأحواز سم قاتل

نقلت وكالة ايسناء للأنباء قبل ايام تقريرا عن الوضع المائي في الأحواز العربية المحتلة.


وأوردت وكالة ايسناء في تقريرها، إن الوضع المائي في الأحواز كارثي، ويمكن وصف المياه المتاحة للاستخدام الآدمي بأنها سموم قاتلة. ومضى التقرير في فضح الإهمال القاتل من الجهات المسئولة عن الميإه في الأحواز، وأن ماتقدمه للاستخدام المواطنين ماهي إلا مياه قذرة جدا وملوثة لا تصلح للشرب، وقال : “استخدام هذه المياه يؤدي الى انتقال الفيروس والبكترية ، وبعض الحشرات المسببة في انتقال الأوبئة والأمراض المستوطنة. لذلك المواطنين يضطرون لشراء المياه الصالحة للشرب في المدن التي تتواجد فيها محطات معالجة المياه، بالرغم من التكلفة الباهظة.  في الوقت الذی يصعب على المواطنين الأحوازيين كسب قوتهم اليومي.


وفي السياق نفسه ذكر مسئول في شركة المياه في الأحواز”منجزي” إن أكثر المدن الأحوازية لا توجد فيها شبكات الصرف الصحي، لذلك مياه المجاري تطفح في الشوارع، الأمر الذي يؤدي إلى  تلوث مياه الشرب.


يذكر إن بناء السدود على الأنهر الأحوازية أدى إلى ركود المياه في الأنهر، وتحولها إلى مصبات لمزابل شركات البتروكيماويات ، وشركات قصب السكر وغيرها، وأصبحت بؤرا لانتشار الأمراض، فضلا عن إختلاطها بمياه الشرب التي يضطر إليها المواطنون لعدم قدرتهم على شراء المياه النقية، بذلك أصبحت المياه في الأحواز المحتلة مادة سامة تسبب وتنقل الأمراض الخطيرة التي تحصد البشر.


 


 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى