الأخبار

عاجل * المقاومة الوطنية الأحوازية تقتحم مقرات الشرطة وتتصدى لمشاريع الاستيطان في منطقة الشعيبية.

اشتباكات دموية متواصلة منذ يومين بين أبناء المقاومة الوطنية الأحوازية من جهة والشرطة والمستوطنين(اللر الرحل)من جهة اخرى في منطقة الشعيبية التابعة لمدينة تستر الأحوازية.


افاد مراسل موقع المقاومة الوطنية الأحوازية “احوازنا” أن مجموعة تابعة للمقاومة الوطنية الأحوازية تمكنت صباح يوم الثلاثاء الموافق 18ديسمبر2012 وتحديداً في تمام الساعة  السابعة صباحا، من إقتحام مقرات الشرطة ومشاريع الإستيطان في منطقة الشعيبية. واستطاعت هذه المجموعة المقاومة من جرح عدد كبير من عناصر الشرطة من بينهم ضباط من رتب عالية، وكذلك حرق سيارة تابعة للشرطة.


وأكد مراسل موقع “احوازنا” أن رجال المجموعة المقاومة انتقلوا  بعد استهداف مقرات الشرطة إلى  مركز مشاريع الاستيطان وتمكنوا من اقتحامها بالرغم من التحصين الأمني المكثف بقوات شرطة مدينتي تستر والقنيطرة، وأدى  ذلك الاقتحام إلي جرح عدد كبير بين صفوف الشرطة والمستوطنين.


علما إن المحتل الفارسي قام قبل ثلاثة ايام باستخدام القوة لسلب أكثر من 7000 هكتار من اراضي المواطنين الأحوازيين في منطقة الشعيبية التابعة لمدينة تستر بشمال الأحواز. وسلمها للمستوطنين “اللر” الذين قام بجلبهم من المدن الفارسیة لتوطينهم في منطقة الشعيبية. لكن المقاومين من أبناء الشعيبية الباسلة قاموا بتشكيل مجموعات مسلحة ضاربة لإفشال تنفيذ هذا المشروع العدواني. واستطاعت هذه المجموعات أن توجه ضربات موجعة للمكلفين بتنفيذ مشروع التوطين الإجباري على أملاك الأحوازيين .


منطقة الشعيبية تشهد اوضاع ساخنة في هذه لأيام، والشرطة  الفارسية قامت بإعلان حالة الطوارئ في مدينة تستر ومنطقة الشعيبية.


هذا وسنوافيكم بأخر الأخبار عن هذه الأحداث حين ورودها مباشرة


 


 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى