الأخبار

عاجل: مقتل ضابط وجرح العديد من الجنود في اشتباكات حي صياحي

بعد قتل مواطن احوازي بدم بارد، حي الصياحي يثور بوجه المحتل ويشتبك مع جنود المحتل الفارسي وابناء الحي  يقتلون الضابط العنصري “بابي” واصابات خطيرة لعدد من الجنود.


نقل مراسل موقع المقاومة الوطنية الأحوازية””أحوازنا””خبر وقوع اشتباكات صباح يوم الثلاثاء18/دسامبر/كانون الأول/2012 بين قوات الشرطة التابعة للاحتلال الفارسي التي اطلقت النار على المواطن أحوازي عباس حلفي  دون  تحذير  مسبق له،  مما أدى إلى استشهاده، وبين المواطنين الأحوازيين الغاضبين من عمل الشرطة، وأسفرت الإشتباكات عن  مقتل عريف في الشرطة يدعى “”بابي”” ، وجرح عدد من الجنود التابعين لمخفر رقم19في مدينة الأحواز.


وأوضح مراسل موقع “أحوازنا”  أن مجموعة من عناصر الشرطة يقودها العريف “بابي” توجهت إلى “حي صياحي” لاعتقال الحلفي، وعندما أبدى المواطن مقاومته للاعتقال،  بادره رجال الشرطة الفارسية بإطلاق النار وأردوه قتيلا. ومباشرة بعد استشهاد المواطن اشتعلت المواجهة بين سكان الحي الغاضبين وعناصر الشرطة.   


الشرطة الفارسية تقوم دائما بحملات اعتقال عشوائية في المدن الأحوازية، وتفرط في استخدامها للعنف لتنفيذ هذه الحملات، الأمر الذي يؤدي إلى سقوط ضحايا من المواطنين الأحوازيين. ويقابل هذا العنف عنف مماثل دفاعا عن النفس، وغالبا ما يكون رد فعل المواطنين الأحوازيين قويا وقاسيا، يردون الصاع صاعين. فقد أصبحت مواجهة رجال الشرطة الفارسية والتصدي لعنفهم، والرد عليهم بالمثل، هو الأسلوب السائد في جميع المناطق الأحوازية.


 


 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى