الأخبار

تخريب الآثار التاريخية الأحوازية من قبل الاحتلال الفارسي

استمرار لمسلسل الإهمال و التخريب الذي تتعرض له الأثار التاريخية الأحوازية، أعلن “جليلي” مسئول دائرة الأثار في مدينة مسجد سليمان، تعرض منطقة اثرية ترجع لحضارة العيلاميين للتخريب بجرافات البلدية بحجة توسيع شارع محاذي للمنطقة الأثرية. و أضاف المسئول انه و اثناء الحفريات تم العثور على تمثال عملاق يرجع لتلك الحقبة التاريخية السامية.

من جهة أخرى طالب بعض الناشطين و الأهالي في مدينة مسجد سليمان الأحوازية بإجراء حفريات على يد متخصصين في هذا المجال تجنبا لإتلاف المعالم الأثرية الموجودة في هذه المدينة. وحذر هؤلاء من لصوص الآثار والمتاجرين الغير شرعيين للآثار الذين سيتوافدون على المنطقة الأثرية بعد انتشار خبر العثور على تمثال اثري في المنطقة.

يذكر ان كل الآثار التاريخية التي تربط الأحوازيين و العرب بأرض الأحواز يتم التعرض لها بالتخريب بشكل ممنهج في اطار المشروع الفارسي لطمس الهوية العربية للأحواز ارضا و شعبا و تاريخا .

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى