الأخبار

مسئولون فرس يعترفون بارتفاع نسبة البطالة في الأحواز


“البطالة والفقر أبرز ما يعاني منه الأحوازيون وتحديدا في مدينتي المحمرة وعبادان ” هذا ما جاء في كلمة مندوب مدينة عبادان في البرلمان الفارسي  ” حسين أنصاري” .


نقلت وكالة ايسناء للأنباء حديثا لمندوب مدينة عبادان في برلمان الإحتلال الفارسي “حسين انصاري” منذ بضعة أيام قال فيه: ” إن البطالة في تزايد مستمر في المناطق الأحوازية بمعدلات أعلى مما كانت عليه في السابق وأصبح من الصعب على المواطن الأحوازي الحصول على فرصة عمل، ليس في المصانع والشركات المنتشرة في الأحواز فحسب، بل حتى في الدوائر الحكومية” واستعرض أنصاري تفاصيل عن المشكلة بتركيز أكثر في كل من مدينتي المحمرة وعبادان التين قال أنهما من أكثر المدن إزدحاما بالعاطلين عن العمل. 


 وقال أنصاري “أن فرص العمل المتاحة في الأحواز تذهب جميعها للوافدين من المناطق الفارسية بالرغم من وجود أعداد كبيرة  من اصحاب شهادات دراسيا عليا في مختلف المجالات، والمؤهلات المهنية الأخرى، عاطلين عن العمل” موضحا ان هذه السياسات ترتبت عليها مشاكل اجتماعية واقتصادية يئن من وطئتها المواطنون في هذه المناطق.


 تعتبر مشكلة البطالة من اكبر المشاكل التي تواجه المجتمع الأحوازي وذلك بسبب التمييز العنصري الذي تمارسه الدولة الفارسية ضد الشعب الأحوازي المحتل.


الدولة الفارسية تعمل وفق أجندة تهدف إلى جلب الفرس لتوطينهم في الأحواز، وتوفير فرص العمل والرواتب المغرية، والسكن الحديث، تستخدمها كحوافز تشجع الفرس على الإقبال للسكن في الأحواز. لهدف تغيير التركيبة السكانية لللأحواز المحتلة الغنية بثرواتها الطبيعية .    



 


 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى