الأخبار

عماد عبد الغفور: ننادى بحق الأحواز المظلومين

رحب الدكتور عماد عبد الغفور، مساعد رئيس الجمهورية لملف التواصل المجتمعى، بالحاضرين فى مؤتمر “نصرة الشعب العربى الأحوازى”، الذى تنظمه هيئات وأحزاب إسلامية.


وقال “عبد الغفور”، فى كلمته، “مصر منذ التاريخ قبلة المظلومين، فقد استقبلت يوسف وإخوته ومن بعدهم”، مشيراً إلى أن الذى دفعه إلى هذا المؤتمر هو نصرة قضية الشعب العربى الموجود فى بقعة قريبة من كل عربى وهم “الأحواز“.


وأضاف “عبد الغفور”، “نحن نؤمن بقول الله تعالى “إن أكرمكم عند الله أتقاكم”، ولكن القضية هى قضية تكريم الإنسان، فمن حق الإنسان أن يختار من يحكمه ومن يدير شئونه، وهذا الأساس كان مفجر ثورة 25 يناير“.


وتابع قائلا، “نحن ننادى ليس بحق العربى فقط وإنما بحق الأكراد والبلوش والأحواز من أهل السنة والجماعة الذين ظلموا كثيراً، وإذا كانت بعض الدول ترفع شعار العدل فإننا لا نريد شعارات، فأين نصرة هؤلاء. وقال، “إن الحقوق لا تضيع بطول المدة، ولا بتقادم الزمن، ولابد للحقوق أن تعود لأصحابها، ومؤتمرنا هذا صرخة مظلوم، ودعوة لتجميع قوى العالم الحر لنصرة هؤلاء”، لافتاً إلى أن “منظمة الصحة العالية أعلنت أن مدينة الأحوازى أكثر مدينة فى التلوث، فهى لا تحصل على نصيبها من الرعاية الصحية، ونحن لا نتكلم فقط عن الظلم المادى، ولكن عن الظلم المعنوى، فمن حق هؤلاء أن يمارسوا كل حقوقهم، من عبادات وشعائر والنطق بلغتهم العربية، فإن الله خلقنا أحرارًا كما ولدتنا أمهاتنا“.


 


 


 


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى