الأخبار

المجلس الأعلى للقضاء الفارسي يصادق حكم اعدام بحق ناشط سياسي كردي

نقلت وكالة هرانا الفارسية للأنباء خبر مصادقة
المجلس الأعلى للقضاء الفارسي منذ بضعة أيام على حكم الإعدام الصادر بحق الناشط
السياسي الكردي الشاب “رضا ملا زادة ” البالغ من العمر 25عام  من أبناء قرية
آشناك التابعة لمدينة سلماس .

وأوردت “وكالة هرانا الفارسية ” في
تفاصيل الخبر أن المناضل الشاب “رضا ملا زادة ” أعتقل في عام 2010 من
قبل جهاز المخابرات الفارسي في مدينة باوه . ولم تسمح المخابرات الفارسية لعائلة
“ملازادة” زيارة ابنهم.منذ اعتقاله، 
بالرغم من مناشداتها خلال تلك الفترة للكثير من الجهات المعنية في كردستان
المحتلة لمعرفة مسير ابنها، إلا أن المخابرات رفضت الكشف عن مكانه حتى صدور حكم
الإعدام  بحقه.

وإلى ذلك ذکرت مصادر كردية للمقاومة الوطنية الأحوازية : إن حكم الإعدام الصادر
بحق المناضل  ملا زادة إستند إلى تهمة
” محاربة الله ورسوله ” التي ألصقت به زورا لتبرير حكمهم الجائر  على هذا
المناضل الذي ينتمي إلى حزب “بيجاك” الكردي .

يذکر ان سلطات الاحتلال الفارسية تقوم بإعدام
المئات من أبناء الشعوب غير الفارسية، بتهمة ” محاربة الله ورسوله ” دون
توضيح الأدلة والقرائن التي تثبت ذلك. وسجون الدولة الفارسية مكتظة بالسجناء الذين
ينتظرون المصير نفسه . فآلة القتل الفارسية لن تتوقف إلا بزوال السبب الذي أوجدها
سيفا مسلطا على رقاب الشعب الأحوازي والشعوب غير الفارسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى