الأخبار

بيان إدانة أحكام الإعدام الإيرانيّة الجائرة ضد الأسرى الأحوازيين الخمسة

بسم الله الرحمن الرحيم


تدين المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم) بشدّة أحكام الإعدام الجائرة
التي أطلقها العدو الأجنبي الفارسي ضد خمسة من حَمَلَة لواء الحُريّة والمجد
والشموخ من أبناء شعبنا العربي الأحوازي المغوار، وهُم: هاشم شعباني، محمّد علي
عموري، هادي راشدي، سيّد جابر آلبو شوكة، وسيّد مختار آلبو شوكة.

وتؤكد منظمة حــزم أن أحكام الإعدام الإيرانيّة الجائرة ضد المواطنين
الأحوازيين، تُعد جريمة إرهابيّة نكراء، ينبغي ألا يغفرها المجتمع الدولي لدولة
الإرهاب الإيرانيّة، وآن الأوان ليتحمّل المجتمع الدولي مسؤوليّاته الأخلاقيّة
والإنسانيّة والقانونيّة أمام حجم معاناة ومأساة الشعب العربي الأحوازي الرازح تحت
الإحتلال الأجنبي الفارسي الإيراني منذ 87 عاماً.

وتناشد المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز، كلُ من الأمانة العامة لهيئة
الأمم المتحدة، المحكمة الجنائيّة الدوليّة، مجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم
المتحدة، منظمة العفو الدوليّة، لجنة حقوق الإنسان الدوليّة، وكافة أحرار العالم،
لتحمّل مسؤولياتها القانونيّة والأخلاقيّة والإنسانيّة، والتدخل العاجل والفوري،
لإجبار دولة الإحتلال الإيرانيّة على التراجع عن قرارها الباطل والمشئوم لإعدام
خمسة من خيرة أبناء شعبنا العربي الأحوازي. كما تناشد منظمة حزم، المجتمع الدولي
لإرسال وفداً دولياً إلى الأحواز على وجه السرعة، للوقوف على حجم الجرائم ضد
الإنسانية التي يرتكبها الإحتلال الإيراني يومياً ضد شعبنا العربي الأحوازي.

إن المنظمة الوطنيّة لتحرير الأحواز (حزم)، إذ تراهن على قوّة شعبنا العربي
الأحوازي المغوار وإيمانه بعدالة قضيّته ومشروعيّتها، وإرداته الصلبة التي لم ولن
تهزم أمام مثل هذه الجرائم المرتكبة، ولا شك أن هذا الشعب الأبي وقواه الوطنيّة
الحرّة التي ولدت من رحمه، سيلّقن المحتل الإيراني درساً لن ينساه أبدا.

ونذكّر العدو الإيراني المحتل، كيف أن مقاومتنا الوطنيّة الباسلة والشجاعة
قد زلزلت الأرض تحت أقدامه في عدّة مناسبات، وأن هذه المقاومة الأبيّة تتأهب اليوم
لتحوّل كل الأحواز إلى مقبرة للمحتل الإيراني الغاشم.. وتؤكد منظمة حزم أن جميع
المواقع والمنشآة والمقرّات والقواعد العسكريّة والأمنيّة التابعة للعدو الإيراني
في الأحواز، تعتبر أهدافاً مشروعة لشعبنا العربي الأحوازي المغوار ومقاومته الوطنيّة
الباسلة.

إنها لثورة حتى النصر

                                            المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز
(حــــــــزم)

 

ملاحظة حول من هي
(حـزم)؟

تجدر الإشارة أن هذا
الجهد السياسي والكفاحي المشترك يتشكل إطاره الوطني من المنظمة الوطنية لتحرير
الأحواز (حزم) وهو خطوة على طريق تعميق مجرى المسار الوطني نحو توحّـد الكلمة
والموقف والتحرّر الناجز والإستقلال السياسي وتحقيق السيادة التي تتكوّن فصائلها
من:

ü     
حــركة الـــنــضـال الــــــعــربي لـــتـحــريـر الأحـــواز.

ü     
الجــــــــــبهة الديــمقراطية الشـــــــعـبية الأحــــــــــوازية.

ü     
الــــــــــــــــــــحــــــزب الـــــــــــــــوطـــــــــــــني الأحــــــــــــــــــــــــــــوازي.

ü     
حـــــركـة الـــتـجـــــــمّع الـــوطـــــني فـــي الأحـــــــــــــــــواز.

ü     
المقاومة الشعبية لتحرير الأحواز (عربستان).

ü     
حـــــــــــــــــــــــــــــــــــزب الـــــــــــــــتــكاتــــــــــــــف
الأحـــــــــــــــــــــوازي.

ü     
مجموعة من المستقلين والناشطين الأحوازيين، في الداخل وفي المنفى.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى